الإصابة تنهي موسم تهامي الوافد الجديد على أسود الأطلس

الإصابة تنهي موسم تهامي الوافد الجديد على أسود الأطلس

تلقى الطاقم التقني لبلد الوليد الإسباني لكرة القدم ضربة موجعة عقب الإصابة الخطيرة، التي تعرض لها الدولي المغربي أنور تهامي، نجم الفريق، والتي ستحرمه من المشاركة رفقة ناديه لبقية الموسم الحالي، بعدما بات في أمس الحاجة إلى الراحة لمدة شهرين من أجل استعادة عافيته.

وقال مسؤولو بلد الوليد، عبر صفحة الفريق الرسمية "بالتويتر"، إن تشخيص الإصابة التي تعرض لها أنور تهامي، أثناء مواجهة ناديه، يوم أمس أمام خيتافي، في اللقاء، الذي انتهى بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما، ستغيبه عن الميادين لمدة تتراوح بين 8 إلى 10 أسابيع.

وأوضح مسؤولو الفريق سالف الذكر أن الاختبارات التي أجريت للاعب من قبل الطاقم الطبي كشفت معاناته على مستوى العضلة ذات الرأسين بفخذه الأيسر مع تمزق جزئي في وتر العضلة ذات الرأسين، (أوتار الركبة)، ما يستدعي خلوده للراحة لمدة تتراوح بين ثمانية إلى عشرة أسابيع، وبالتالي نهاية موسمه وعدم قدرته على اللعب مجددا بزي فريقه في ما تبقى من منافسة الليغا.

وغادر الوافد الجديد على أسود الأطلس أرضية الملعب في الدقيقة الثانية والثمانين أثناء مواجهة ناديه لضيفه خيتافي، متأثرا بالإصابة ليضطر المدرب سيرجيو غونزاليس، إلى إشراك اللاعب خواكين فيرنانذيز مكانه، خلال اللقاء الذي انتهى بالتعادل الإيجابي (2-2) واحتضنه ملعب "نيوفو جوسي زورييلا" برسم الجولة الثانية والثلاثين.

وأصبحت مشاركة اللاعب تهامي بنهائيات كأس إفريقيا في مصر، مهددة، وهو الذي خاض أول لقاء رسمي له بقميص أسود الأطلس أمام منتخب مالاوي، برسم الجولة الأخيرة من التصفيات الإفريقية في اللقاء الذي انتهى بالتعادل السلبي دون أهداف، بعدما قرر الناخب الوطني هيرفي رونار استدعاءه بعدما تألق بشكل لافت طيلة الموسم الحالي.