الزنيتي: علينا التركيز أمام الشباك ولا بديل عن الفوز غدا أمام رواندا

الزنيتي: علينا التركيز أمام الشباك ولا بديل عن الفوز غدا أمام رواندا

أوضح أنس الزنيتي، حارس مرمى المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم للاعبين المحليين، أن العناصر الوطنية أضاعت العديد من الفرص السانحة خلال المباراة الماضية أمام الطوغو، لحساب الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثالثة، من نهائيات كأس أمم إفريقيا للاعبين المحليين المقامة حاليا بالكاميرون.

وقال حارس مرمى "الأسود المحلية" اليوم الخميس، خلال الندوة الصحفية التي تسبق مواجهة رواندا غدا: "في المباراة الأولى تمكنا من الوصول إلى شباك الخصم من نقطة الجزاء، غير أننا بعد ذلك ضيعنا فرصا حقيقية للتسجيل".

وأكد المتحدث نفسه، أن العناصر الوطنية حققت الأهم خلال الظهور الأول في "الشان" بعدما حافظت على الانتصار أمام الطوغو وبذلك الظفر بأول ثلاث نقاط في مشوار البطولة، مشيرا إلى أن النخبة الوطنية ستُحاول تحقيق الفوز على حساب المنتخب الرواندي يوم غد الجمعة، لحساب الجولة الثانية من المنافسات.

ويتربع أبناء الإطار الوطني الحسين عموتة على صدارة المجموعة الثالثة برصيد ثلاث نقاط، متبوعين بمنتخبي روندا وأوغندا بنقطة واحدة، فيما يحتل منتخب الطوغو الرتبة الرابعة بصفر نقطة، حيث تُراهن العناصر الوطنية على التتويج والحفاظ على هذا اللقب القاري.

يشار إلى أن المباراة التي ستجمع بين المنتخب الوطني للاعبين المحليين ونظيره الرواندي، ستجرى يوم غد الجمعة، على أرضية ملعب التوحيد بداية من الساعة الخامسة عصرا، حيث يسعى رفاق الزنيتي إلى تحقيق الفوز الثاني تواليا وحسم بطاقة التأهل مبكرا إلى الدور الموالي.