عموتة: درسنا نقاط قوة منتخب رواندا وسنعمل على تفادي أخطاء "الطوغو"

عموتة: درسنا نقاط قوة منتخب رواندا وسنعمل على تفادي أخطاء "الطوغو"

أوضح الإطار الوطني الحسين عموتة، مدرب المنتخب المغربي لكرة القدم للاعبين المحليين، أن مهمة العناصر الوطنية لن تكون سهلة أمام رواندا، لحساب الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة، من نهائيات كأس أمم إفريقيا "الشان" المقامة حاليا بالكاميرون.

وأكد الناخب الوطني خلال الندوة الصحفية التي عقدها اليوم الخميس، بمدينة دوالا الكاميرونية، أن المهمة لن تكون سهلة، كما أن التشكيلة الأساسية ستطرأ عليها بعض التغييرات، مقارنة بالمباراة الماضية أمام طوغو، والتي انتهت نتيجتها مغربية بهدف نظيف.

وأضاف عموتة: "تابعنا بعض مقاطع الفيديو لمباراة رواندا الماضية أمام أوغندا، من أجل التعرف أكثر على الخصم، ما أظهر لنا أن المهمة لن تكون سهلة أمام هذا المنتخب، الذي يتميز بخط دفاع قوي وأظهرة سريعة تُساعدهم على استغلال الكرات المرتدة، وسنواصل دراسة الخصم بشكل أكبر".

وأردف قائلا: "ننتظر التوصل بنتائج الفحوصات الخاصة بالكشف عن فيروس كورونا، قبل وضع الملامح الرئيسية للتشكيلة الرسمية التي سيتم الاعتماد عليها في مباراة الغد أمام رواندا".

وأشار مدرب "الأسود المحلية" إلى أنه سجل بعض الأخطاء في المباراة الفارطة، أبرزها التراخي بعد تسجيل الهدف، الأمر الذي كاد أن يتسبب في إهداء التعادل للفريق الخصم، مضيفا أنه سيعمل على تفادي تكرار ذلك خلال مواجهة رواندا غدا.

وتحدث عموتة عن الثقة الكبيرة التي يضعها في المهاجم أيوب الكعي، مؤكدا أنه من نوعية اللاعبين الذين يشتغلون باستمرار ويعطون الإضافة، على أمل أن يصل لشباك الخصوم في المباريات المقبلة.

وتحتل النخبة الوطنية المركز الأول في المجموعة الثالثة برصيد ثلاث نقاط، متبوعا بمنتخبي روندا وأوغندا بنقطة واحدة، فيما يحتل منتخب الطوغو الرتبة الرابعة بصفر نقطة، حيث تُراهن العناصر الوطنية على التتويج والحفاظ على هذا اللقب القاري.

يشار إلى أن المباراة التي ستجمع بين المنتخب الوطني للاعبين المحليين ونظيره الرواندي، ستجرى غدا الجمعة، على أرضية ملعب "التوحيد" بداية من الساعة الخامسة عصرا، حيث يسعى رفاق الكعبي على تحقيق الفوز الثاني تواليا وحسم بطاقة التأهل مبكرا إلى الدور الموالي.