هيرنانديز مدافع بايرن يواجه عقوبة الحبس في ظل الغموض المحيط بدعوى الاستئناف

هيرنانديز مدافع بايرن يواجه عقوبة الحبس في ظل الغموض المحيط بدعوى الاستئناف

يواجه الفرنسي الدولي لوكاس هيرنانديز مدافع بايرن ميونخ الألماني شبح السجن نظرا لعدم وجود متسع من الوقت للاستماع إلى دعوى استئنافه قبل حلول الموعد النهائي في 28 أكتوبر الجاري، بحسب ما ذكرته محكمة في مدريد لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ).

ومثل هيرنانديز أمام محكمة في مدريد أمس الاثنين حيث يواجه عقوبة الحبس لستة أشهر لانتهاك أمر بعدم التعرض، لكن اللاعب الفرنسي لايزال ينتظر نتيجة دعوى الاستئناف التي تقدم بها.

ويتحتم على المدافع الفرنسي البدأ في تنفيذ عقوبة الحبس خلال الأيام العشرة المقبلة إلا لو تم قبول دعوى الاستئناف التي تقدم بها أمام المحكمة العليا قبل حلول الموعد المذكور.

وأوضحت المحكمة أنه لا يوجد موعد محدد لإتخاذ قرار في دعوى استئناف هيرنانديز مع تزايد الشكوك بشأن اتخاذ المحكمة قرارها قبل 28 أكتوبر الجاري.

وبحسب المتحدث باسم المحكمة فإن موعد الاجتماع مع قضاة المحكمة سيكون يوم الجمعة المقبل بعد الحصول على المزيد من المعلومات الخاصة بالقضية.

وإذا تم التصديق على عقوبة الحبس لن يكون بوسع هيرنانديز قضاء العقوبة في الخارج، على سبيل المثال في ألمانيا.

وفرض أمر بعدم التعرض ضد هرنانديز وصديقته بعد وقوع مشادة عنيفة بينهما في 2017، لكنهما عادا سويا إلى إسبانيا عقب زواجهما.

وجرى اتهام هرنانديز بانتهاك أمر عدم التعرض لكن تردد أن العقوبة سقطت بحق زوجته لأنها لم تتسلم القرار الأصلي لحكم المحكمة.

وتنص اللوائح في إسبانيا على سريان العقوبة حتى في حالة التصالح لأن هذا يمنع أي نوع من التصالح القسري.

ودفع هرنانديز ببراءته في هذه القضية ثم استأنف أمام المحكمة العليا في إسبانيا.