بدء الاستماع لأقوال الشهود في قضية وفاة الأسطورة الأرجنتينية مارادونا

بدء الاستماع لأقوال الشهود في قضية وفاة الأسطورة الأرجنتينية مارادونا

بدأ المدعون الأرجنتينيون الذين يحققون في ملابسات وفاة أسطورة كرة القدم دييغو مارادونا، في 25 نوفمبر الماضي، أمس الاثنين، الاستماع لأقوال 13 شاهدا، وفقا لما أكدته لـ(إفي) مصادر قضائية.

واستمع وكلاء النيابة إلى شهادات الممرضات اللواتي عملن خلال الأيام الأولى وعطلات نهاية الأسبوع في المنزل الذي توفي فيه ماردونا بعد الخضوع لعملية جراحية.

ويأتي الإدلاء بالشهادة في مكتب المدعي العام في سان إيسيدرو التابعة لمقاطعة بوينس آيرس، بعد أن اكتمل في يونيو الماضي الاستماع لشهادة المتهمين السبعة في القضية.

وجري التحقيق مع المتهمين السبعة في تهم "القتل البسيط" وهي تهمة تصل عقوبتها إلى السجن بين 8 و25 عاما، وخلص تشريح جثمان مارادونا إلى أنه توفى نتيجة "وذمة الرئة الحادة الثانوية لتفاقم قصور القلب المزمن".

وعانى مارادونا من مشاكل إدمان الكحول، وتم إدخاله إلى عيادة في لا بلاتا في 2 نوفمبر 2020 بسبب فقر الدم والجفاف وبعد يوم واحد تم نقله إلى مصحة في مدينة أوليفوس في بوينس آيرس، حيث خضع لعملية جراحية بسبب ورم دموي تحت الجافية.

وفي 11 نوفمبر، خرج من المستشفى وانتقل إلى منزل في حي خاص في ضواحي بوينس آيرس، حيث توفي في 25 من نفس الشهر.