الإثارة عنوان الجولة الـ21 من الكالتشيو.. نابولي ضد يوفنتوس وديربي روما

الإثارة عنوان الجولة الـ21 من الكالتشيو.. نابولي ضد يوفنتوس وديربي روما

تشتعل الإثارة في الجولة الحادية والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم، حيث يحل يوفنتوس ضيفا على فريق نابولي يوم الأحد المقبل، بعدما تأهلا في كأس إيطاليا على حساب روما ولاتسيو، اللذين يلتقيان في ديربي مدينة روما في ذات اليوم.

وعبر يوفنتوس إلى الدور قبل النهائي بكأس إيطاليا عقب الفوز على روما 3 / 1 أول أمس الأربعاء، بعد يوم من تأهل نابولي للدور ذاته عقب الفوز على لاتسيو 1 / صفر.

وسيعود ماوريتسيو ساري، مدرب يوفنتوس الحالي، لملعب سان باولو الذي كان شاهدا على قيادته لفريق نابولي لمدة ثلاثة أعوام قبل أن ينتقل لتدريب تشيلسي الإنجليزي ثم الانضمام إلى يوفنتوس في يوليوز الماضي.

وقال ساري الذي ولد في المدينة الواقعة في الجنوب الإيطالي لكنه شجب عن الطوق في توسكاني: "إن نابولي فريق قوي ولديه لاعبين مميزين للغاية، رغم اللحظة السيئة التي يمر بها الفريق حاليا. وبالنسبة إلي كانت تجربتي مع نابولي قوية وعاطفية".

واستطاع ليوناردو بونوتشي، مدافع يوفنتوس المخضرم، أن يسجل هدفا أمام روما، وحث الفريق على الحفاظ على تركيزهم، حيث يسعى الفريق للتويج باللقب التاسع على التوالي للدوري المحلي، بينما ينافس على كأس إيطاليا ودوري أبطال أوروبا.

وقال بونوتشي: "فارق النقاط الذي يصب في مصلحتنا بالدوري؟ لا يعني شيئا، أربع نقاط (أمام إنتر ميلان)، لا تعني شيئا. مازال هناك العديد من المباريات، سيكون من الجنون أن تكون أربع نقاط فقط كافية لنواصل زحفنا نحو التويج باللقب".

وأضاف :" يجب أن نتدرب، ونتطور ونضحي بأنفسنا. لدينا ثلاثة أهداف وواجبنا أن نستمر للنهاية".

ويحتل نابولي المركز الحادي عشر، بعد أن خسر الفريق أربع مباريات من أصل آخر خمس خاضها بالدوري، ولكن يبدو أن الفريق تبدل حاله أمام لاتسيو، الذي فاز في آخر 11 مباراة.

وقال جينارو غاتوسو مدرب نابولي :"سعيد للغاية لأننا أخيرا قدمنا أداء جيدا. لعبنا بجوع، وشخصية وأظهرنا الروح المطلوبة، أظهرنا مثابرة حقيقية- شيئا افتقدناه حتى الآن".

وأضاف :"الآن نواجه فريقا قويا للغاية مثل يوفنتوس. يجب أن نبقى جائعين وألا نكتفي. يجب ألا نتوقف، ولكن يجب أن نكون جاهزين لاستعادة الرغبة التي رأيتها يوم الثلاثاء".

ويفتقد غاتوسو جهود المدافعين كاليدو كوليبالي ونيكولا ماكسيموفيتش وفوزي غلام للإصابة، وهو ما يعني وجود مشاكل للفريق لاسيما وأن البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب يوفنتوس سجل 11 هدفا في آخر سبع مباريات بالدوري.

ويحتل رونالدو المركز السابع في ترتيب الهدافين، برصيد 16 هدفا في الدوري، بفارق سبعة أهداف خلف شيرو إيموبيلي الذي سجل ستة أهداف في آخر ثلاث مباريات لفريق لاتسيو، الذي يحتل المركز الثالث، بفارق ثلاث نقاط خلف يوفنتوس، ولديه مباراة مؤجلة.

وقال سيموني إنزاغي مدرب لاتسيو :"الآن أمامنا مباراة الديربي (يوم الأحد)، مباراة يجب الاستعداد لها بأفضل طريقة ممكنة. دعونا نستعيد عافيتنا ونلعب مباراة عظيمة".

ويحتل لاتسيو المركز الثالث برصيد 45 نقطة، بفارق نقطتين خلف إنتر ميلان، صاحب المركز الثاني، والذي يفتتح مباريات الأحد بمواجهة ضيفه كالياري، وفي ذات اليوم أيضا، يلعب بارما مع أودينيزي، وفيرونا مع ليتشي، وسامبدوريا مع ساسولو.

وتفتتح منافسات الجولة الحادية والعشرين غدا الجمعة، عندما يلعب بريشيا، صاحب المركز الثاني من القاع، مع ميلان، صاحب المركز الثامن.

ويشهد بعد غد السبت ثلاث مباريات، حيث يلتقي تورينو مع أتالانتا، وسبال مع بولونيا، وفيورنتينا مع جنوه.