مارادونا يؤكد أنه "سيقاتل" لإنقاذ خيمناسيا من الهبوط في الأرجنتين

مارادونا يؤكد أنه "سيقاتل" لإنقاذ خيمناسيا من الهبوط في الأرجنتين

قال الأسطورة الأرجنتيني دييغو مارادونا عقب المران الأول له مع فريقه الجديد خيمناسيا لا بلاتا الثلاثاء إنه "سيقاتل" من أجل إنقاذ الفريق من الهبوط للدرجة الثانية في الأرجنتين.

وشدد مارادونا في حوار مع شبكة (فوكس سبورتس) "أحترم جميع الفرق في الأرجنتين والعالم، ولكني عنيد عندما أتولى مسئولية أمر ما. أريد أن يعلم الجميع، سأبذل قصارى جهدي هنا. علينا الاستفادة من عامل الوقت، وانتشال خيمناسيا من هذا الموقف".

وأوضح الـ'بيلوسا' "يجب الفوز، ثم الفوز، ثم الفوز. اليوم كان مراني الأول مع الفريق، وكنت أشعر بالضيق في البداية".

وتابع صاحب الـ58 عاما أنه بمرور الوقت بدأ يتأقلم على الأجواء، وكان "المران رائعا" في النهاية.

وأردف "تحدثنا كثيرا. تحدثنا أكبر بكثير مما كنا نتدرب. هذا جعلني في حالة مزاجية جيدة".

وتم تقديم مارادونا الأحد الماضي أمام حشد جماهيري وصل إلى 20 ألف مشجع في مران مفتوح أمام الجميع.

وغاب الأسطورة الأرجنتيني عن مران الاثنين لوضع الرتوش الأخيرة الخاصة بطاقمه المساعد، قبل أن يظهر لأول مرة رسميا في مران اليوم الذي أقيم خلف الأبواب المغلقة.

وأعلن النادي عبر حسابه على شبكة (تويتر) الاجتماعية "أهلا بك دييغو! أعمال بدنية أولا، ثم خططية بعد ذلك على ملعب تدريب 3".

ونشر النادي صورا من الحصة التدريبية التي ظهر خلالها مارادونا مبتسما، ويعطي التعليمات للاعبين، إلى جانب مساعده سيباستيان 'جاييجو' مينديز.

ونشر بطل العالم مع "الألبيسيليستي" في 1986 بالمكسيك بعضا من هذه الصور عبر حسابه على (إنستغرام) وكتب: "أول مران مع أولادي".

وستكون المهمة الرسمية الأولى لمدرب دورادوس سيناولا المكسيكي سابقا يوم الأحد المقبل بمواجهة راسينج كلوب ضمن الجولة السادسة من الدوري الأرجنتيني.

ويمر الفريق الملقب بـ"الذئب" بموقف لا يحسد عليه في المسابقة، حيث يتذيل جدول الترتيب بنقطة وحيدة جمعها من تعادل مقابل 4 هزائم.