الاتحاد العربي يتوصل ببرنامج الرجاء وينسق مع الجامعة لتحديد موعد النهائي العربي

الاتحاد العربي يتوصل ببرنامج الرجاء وينسق مع الجامعة لتحديد موعد النهائي العربي

توصل الاتحاد العربي لكرة القدم ببرنامج مباريات نادي الرجاء الرياضي في "البطولة برو" وكأس الكونفدرالية الإفريقية، من أجل النظر في الموعد المناسب، الذي يُمكن تحديده لإقامة نهائي كأس محمد السادس للأندية الأبطال بين الفريق "الأخضر" والاتحاد السعودي.

وعلمت "هسبورت" من مصادر مطلعة، أن الاتحاد العربي يجد صعوبة كبيرة في تحديد تاريخ المباراة النهائية لكأس محمد السادس، في ظل "الروزنامة" الضيقة لمباريات "النسور" خلال الشهرين المقبلين، بالنظر للمباريات المتتالية التي تنتظر أبناء جمال سلامي في "البطولة برو" وكأس العرش بعد تأهل الفريق إلى ثمن نهائي المسابقة وكأس الكونفدرالية.

ووفق المصادر نفسها، فإن الاتحاد العربي اطلع على برنامج مباريات الرجاء الرياضي في مارس المقبل وبداية أبريل، في محاولة لتحديد الموعد المناسب لإقامة المباراة، وذلك باستشارة مع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وإدارة نادي الاتحاد السعودي خصم الرجاء في النهائي الذي سيحتضنه المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط.

ويعيش الفريق "الأخضر" على وقع ضغط المباريات، حيث تمكن الفريق من الفوز أمس الخميس، على ضيفه اتحاد طنجة بهدفين دون مقابل لحساب الجولة السابعة، كما سيحل ضيفا على الدفاع الحسني الجديدي بعد غد الأحد عن ثامن جولات "البطولة برو"، ليستقبل بعد ذلك اتحاد سيدي قاسم، برسم ثمن نهائي كأس العرش، في الثالث من مارس، على أن يستقبل بعد ذلك بثلاثة أيام نادي يوسفية برشيد، ضمن منافسات الجولة التاسعة من الدوري.

كما ستعرف الأيام الأولى من مارس المقبل، قص شريط مباريات دور المجموعات من مسابقة كأس الكونفدرالية بالنسبة لرفاق سفيان رحيمي، حيث يواجه الرجاء نادي نامونغو التنزاني في العاشر من الشهر نفسه، على أن يشد الفريق رحاله صوب زامبيا لملاقاة نادي نكانا لحساب ثاني جولات دور المجموعات في الـ17 من الشهر ذاته، قبل العودة إلى أرض الوطن للتحضير لمباراة "الديربي" أمام الوداد الرياضي.

وتُعد الفترة ما بين مواجهة "النسور" للوداد إلى غاية الرابع من أبريل المقبل موعد لقاء الرجاء وبيراميدز المصري، هي الأنسب، لإقامة المباراة النهائية للبطولة العربية أمام الاتحاد السعودي.

وفي تواصل لـ"هسبورت" مع أحد المقربين من اللجنة المنظمة، أكد لها أن الاتحاد العربي يُحاول جاهدا إيجاد الوقت المناسب للفريقين لإقامة هذه المباراة، مؤكدا أن الأيام القليلة المقبلة ستكون حاسمة في الموضوع.

يُشار إلى أن المكتب المسير للرجاء يُراهن بشكل كبير على البطولة العربية للتتويج بها، وذلك لإنعاش خزينة النادي، والتخفيف من حجم الأزمة المالية التي يُعاني منها "بطل المغرب" منذ فترة.