الكلاسيكو الأول لجيل "فتية" برشلونة أمام ريال مدريد

الكلاسيكو الأول لجيل "فتية" برشلونة أمام ريال مدريد

يخوض ما يُعرف بجيل "الفتية" في برشلونة أول لقاء كلاسيكو له (يوم الأحد المقبل) كجزء مهم من الفريق الذي يعيش فترة إحلال وتجديد كامل بعد رحيل الأرجنتيني ليونيل ميسي، وفي وقت أجبر المدرب الهولندي رونالد كومان على توجيه أنظاره ناحية لا ماسيا بسبب الصعوبات الاقتصادية التي يعاني منها النادي.

وفي أوائل شهر أكتوبر الجاري، نشر برشلونة في مجلته الرسمية صورة تحت عنوان "حلم الفتية"، وضمت الصورة 14 لاعبا يبلغ أكبرهم من العمر 22 عاما وسيمثلون قوام الفريق مستقلا.

وضمت الصورة سيرجينو دست (20 عاما) وإينياكي بينيا (22) وأوسكار مينغيزا (22 عاما) ورونالد أراوخو (22 عاما) ونيكو غونزاليز (19 عاما) وإريك غارسيا (20 عاما) وأرناو تيناس (20 عاما) وأليكس كويادو (22 عاما) وأليخاندرو بالدي (18 عاما) ويوسف ديمير (18 عاما) وأنسو فاتي (18 عاما) وريكي بويغ (22 عاما) وبيدري (18 عاما) وخافي (17 عاما).

ولعب خمسة من المذكورين لقاءات كلاسيكو ماضية هم (دست ومينجيزا وأراوخو وفاتي وبيدري)، واستطاع مينغيزا وفاتي تسجيل أهدافا ضد ريال مدريد في المباريات اللذين شاركا فيها الموسم الماضي.

وسجل مينغيزا في مباراة الدور الثاني التي احتضنها ملعب (ألفريدو دي ستيفانو)، أما بالنسبة إلى فاتي فهز شباك ريال مدريد في (كامب نو).

ويُعد فاتي، الذي جدد عقده مع برشلونة هذا الأسبوع، أكثر اللاعبين الشبان الذين شاركوا في لقاءات كلاسيكو بإجمالي 3 مباريات، يليه دست وبيدري بمباراتين، ومينغيزا وأراوخو بمباراة واحدة.

ويلتقي برشلونة وريال مدريد الأحد المقبل في دوري الدرجة الأولى الإسباني، ولن يشارك في المباراة ثنائي الفريق الكتالوني، بيدري وأراوخو للإصابة، على عكس فاتي ودست، حيث من المتوقع مشاركتهما في التشكيلة الأساسية، بينما من المنتظر جلوس أوسكار مينجيزا على دكة البدلاء.

أما بالنسبة إلى الـ9 لاعبين المتبقيين، فلم يشارك أي منهم في لقاء كلاسيكو إلى الآن، ويبدو أن جافي هو الأقرب من بينهم للمشاركة، حيث صار لا غنى عنه في خط وسط برشلونة منذ بداية الموسم الحالي.

ومن المنتظر مشاركة إريك غارسيا في التشكيلة الأساسية في خط دفاع برشلونة بجانب جيرارد بيكيه.

بينما يمتلك ريكي بويغ ونيكو غونزاليز ويوسف ديمير وبالدي خيارات ضئيلة للمشاركة في التشكيلة الأساسية أمام ريال مدريد، رغم إمكانية حصول بعضهم على عدة دقائق في شوط المباراة الثاني.

وأما في مركز حراسة المرمى فمن المستحيل مشاركة إينياكي بينيا (الحارس الثالث للفريق) أو أرناو تيناس، إلى جانب صعوبة حصول أليكس كويادو على فرصة الظهور في أول كلاسيكو له.