الجماهير تعود للمدرجات في الدوري البرتغالي بعد غياب 4 دام أشهر

الجماهير تعود للمدرجات في الدوري البرتغالي بعد غياب 4 دام أشهر

عادت مباريات الدوري البرتغالي لاستقبال الجماهير أمس السبت بعد غياب 4 أشهر بسبب الإجراءات الاحترازية للحد من تفشي جائحة كورونا، وذلك خلال مباراة سانتا كلارا وباسوش فيريرا على ملعب (ساو ميغيل) ضمن مواجهات الجولة الـ21 من المسابقة.

وكانت آخر مباراة أقيمت وسط حضور جماهيري في الدوري البرتغالي في 24 أكتوبر الماضي على نفس الملعب بين سانتا كلارا وسبورتنغ لشبونة.

إلا أن الانتشار الكبير للفيروس التاجي في البلاد، أجبر المسؤولين على اتخاذ قرار بعودة إقامة المباريات خلف الأبواب المغلقة.

ووافقت السلطات الصحية في البرتغال أمس على عودة الجماهير للمدرجات بحد أقصى ألف و250 مشجع، لاسيما وأن معدل الإصابات في منطقة الأزور هو الأقل في البلاد بأكملها.