جولة نارية بين أصحاب المراكز الـ6 الأولى في الدوري الإسباني

جولة نارية بين أصحاب المراكز الـ6 الأولى في الدوري الإسباني

تدخل بطولة الدوري الإسباني مراحلها النهائية والحاسمة والتي تتضمن احتمالات لا تنتهي، خاصة وأن الجولة الجديدة الـ25 تشهد مواجهات قوية مرتقبة بين أصحاب المركز الستة الأولى؛ حيث يلتقي أتلتيكو مدريد المتصدر فياريال السادس، ويواجه الوصيف ريال مدريد منافسه الخامس ريال سوسييداد، بينما يضرب برشلونة الثالث موعدا مع إشبيلية صاحب المركز الرابع.

وستتجه الأنظار إلى مواجهة أتلتيكو وفياريال خاصة وأن الـ(روخيبلانكوس) يمر بفترة ليست هي الأفضل هذا الموسم تعادل خلالها الفريق في مباراتين ومني بهزيمة في آخر أربعة لقاءات خاضها لينكمش الفارق بشكل كبير، لكنه لا يزال متقدما على الريال بثلاث نقاط وعلى البرصا بخمس نقاط وعلى إشبيلية بسبع نقاط، وتتبقى له مواجهة مؤجلة.

وأثار تعثر الأتلتيكو الأسبوع الماضي أمام ليفانتي حافز بقية الفرق بعد أن كان الأمل شبه مفقود في المنافسة على الليغا. وجاء سقوط لاعبي المدرب دييغو سيميوني على يد تشيلسي في دوري الأبطال ليجبر الروخيبلانكوس على ضرورة التحسن واستعادة المستوى في أقرب وقت ممكن.

ويمني أتلتيكو مدريد نفسه ببدء استفاقته على حساب فياريال الذي يقوده أوناي إيمري، وهو منافس حذر يتطلع لخوض دوري الأبطال رغم سقوطه في فخ التعادل 13 مرة هذا الموسم لدرجة أنه بات ضمن المراكز المؤهلة للدوري الأوروبي. ولم يستطع أبناء إيمري تحقيق الفوز في آخر ست جولات من الليغا ولا التغلب على أتلتيكو في آخر خمس مواجهات مع كتيبة سيميوني.

ومن المتوقع أن يشهد هذا اللقاء أهدافا نظرا لوجود لويس سواريز في صفوف أتلتيكو، رغم أنه فقد بوصلة المرمى خلال المباريات الأخيرة، وجيرارد مورينو أحد أبرز المهاجمين هذا الموسم والمتألق بشدة.

وبعد عودته بانتصار ثمين من بيرغامو على حساب أتلانتا في دوري الأبطال أمس بدور ثمن النهائي رغم الغيابات العديدة، يستعد ريال مدريد لتحقيق خامس انتصار له على التوالي في الليغا، الاثنين المقبل على ريال سوسييداد والذي يضم المهاجم السويدي اللافت للأنظار هذه الفترة ألكسندر إيساك الذي لا يتوقف عن هز شباك المنافسين منذ ست مباريات والذي سبق وأن أحرز هدفين العام الماضي في مرمى الريال في ربع نهائي كأس الملك.

لكن إيمانول ألغواسيل لن يحظ بخدمات أحد أهم لاعبيه خلال مباراة الاثنين؛ ميكل ميرينو الموقوف، إلا أن ذلك لا يعني أنه يمر بفترة انتعاش في الليغا حيث حقق ثلاثة انتصارات متتالية مؤخرا ويسعى لجعلها أربعة حين يزور ملعب ألفريدو دي ستيفانو.

وسيفتتح إشبيلية وبرشلونة هذه الجولة الدسمة بمواجهتهما الأولى في رامون سانشيز بيزخوان بالليجا، قبل أن يلتقيا الأربعاء في كأس الملك، وتبدو شهية جولين لوبيتيغي ولاعبيه مفتوحة أكثر من الهولندي رونالد كومان ورجاله، رغم فوز الفريق الكتالوني أمس على إلتشي في المباراة المؤجلة بينهما.

ويحافظ الفريق الأندلسي على نظافة شباكه منذ خمسة لقاءات. وقد حقق الحارس المغربي ياسين بونو في ملعب السادار رقما قياسيا جديدا بمعقل إشبيلية هو 517 دقيقة بدون أن تهتز شباكه. ما يعني أن برشلونة سيكون على موعد مع اختبار حقيقي لا سيما بعد خسارته 2-0 على أرضية سانشيز بيزخوان خلال مواجهة الكأس، إلا أن الآمال معلقة على الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي أحرز هدفين في مرمى إلتشي أمس.

ويغيب الأرجنتينيان لوكاس أوكامبوس وماركوس أكونيا عن كتيبة لوبيتيغي الذي لم يتخذ بعد قرارا حول إشراك سوسو فرنانديز وهو ما يشكل مأزقا في خط الوسط والدفاع لدى إشبيلية.

أما ريال بيتيس، الذي يدربه التشيلي مانويل بليغريني، فيبدو أنه وجد أخيرا المسار الصحيح نحو المنافسات الأوروبية. وحقق بيتيس الفوز في آخر خمس جولات من الليغا وضعته على أعتاب أوروبا. وسيحاول إثبات أحقيته في التأهل للبطولات الأوروبية من بوابة رامون دي كارانثا ملعب قادش، منتشيا بتعادله مع برشلونة في عقر داره؛ كامب نو.

أما المنطقة السفلية من الجدول، فتشهد صراعا محموما كذلك من أجل البقاء في دوري الدرجة الأولى. وتبرز مواجهة إيبار صاحب المركز الـ17 الذي لم يعرف معنى الفوز منذ سبعة أسابيع وهويسكا صاحب المركز الأخير والذي أحيا آماله في النجاة بفوزه على غرناطة.

بالمثل، يزور إلتشي وبلد الوليد، الفريقان الآخران في دوامة الهبوط، كلا من غرناطة وسيلتا فيغو، على الترتيب. ولا بديل أمامهما سوى الفوز وحصد النقاط رغم أن المهمة تبدو غير يسيرة.

جدول مباريات الأسبوع:-

الجمعة:

ليفانتي×أثلتيك بلباو

السبت:

إيبار×هويسكا

إشبيلية×برشلونة

ألافيس×أوساسونا

خيتافي×فالنسيا

الأحد:

سيلتا فيغو×بلد الوليد

قادش-ريال بيتيس

غرناطة-إلتشي

فياريال-أتلتيكو مدريد

الاثنين:

ريال مدريد-ريال سوسييداد.