مانشستر يونايتد يعمق جراح ليفربول ويطيح به من كأس إنجلترا

مانشستر يونايتد يعمق جراح ليفربول ويطيح به من كأس إنجلترا

زاد مانشستر يونايتد من محنة ليفربول خلال الآونة الأخيرة بعد أن أطاح به خارج الدور الرابع من كأس الاتحاد الإنجليزي (FA Cup) بالفوز عليه (3-2) في اللقاء المثير الذي احتضنه الأحد ملعب (أولد ترافورد).

تقدم بطل البريمييرليغ أولا في النتيجة في الدقيقة 18 بتوقيع النجم المصري محمد صلاح.

ولكن لم يهنأ الضيوف كثيرا بهذا التقدم بعد أن أدرك الواعد ميسون غرينوود التعادل بعد 8 دقائق، لينتهي الشوط الأول بهدف في كل شبكة.

ومع أول 3 دقائق في الشوط الثاني، أخذ اليونايتد زمام المبادرة التهديفية هذه المرة عن طريق النجم ماركوس راشفورد، قبل أن يعيد "مو" صلاح "الريدز" للمباراة بهدف التعادل والثاني له.

ولكن فض النجم البرتغالي برونو فرنانديز الاشبتاك بين الفريقين في الدقيقة 78 وسجل الهدف الثالث لـ"الشياطين الحمر" من ركلة حرة نفذها بشكل رائع في شباك البرازيلي أليسون بيكر.

وبهذه الخسارة تستمر معاناة كتيبة الألماني يورجن كلوب خلال الآونة الأخيرة، حيث أن الفريق لم يتذوق طعم الانتصار في البريميير ليج خلال 5 جولات متتالية (3 تعادلات وخسارتين)، فضلا عن خروجه اليوم من البطولة الأقدم في العالم.

في المقابل، يواصل المان يونايتد منحنى التصاعد الذي يقدمه مؤخرا وكلله بالارتقاء لصدارة البريمييرليغ بـ40 نقطة.

وحجز الفريق بطاقة تأهله لثمن النهائي حيث سيلتقي مع وست هام يونايتد في الأسبوع الثاني من فبراير المقبل.