3 لاعبين يربكون حسابات الرجاء قبل "الديربي" والوردي يقترب من الدوري البرتغالي

3 لاعبين يربكون حسابات الرجاء قبل "الديربي" والوردي يقترب من الدوري البرتغالي

أربك بعض لاعبي نادي الرجاء الرياضي لكرة القدم، استعدادات فريقهم للمباراة المنتظرة التي ستجمعه بغريمه التقليدي الوداد الرياضي، الخميس القادم، لحساب ربع نهائي مسابقة كأس العرش.

وعلمت "هسبورت" من مصادر مطلعة، أن ثلاثة لاعبين تغيبوا عن الحصص التدريبية الأخيرة دون سبب واضح، ويتعلق الأمر بكل من زكرياء الوردي ومحمد الناهيري والمهاجم حميد أحداد، ما دفعهم للغياب عن المباراة الأخيرة أمام المغرب الفاسي لحساب الجولة الختامية من منافسات الدوري الاحترافي.

وحسب المصادر نفسها، فإن الثلاثي المذكور يُنتظر أن يتم عرضه على اللجنة التأديبية للفريق "الأخضر" خلال الفترة المقبلة، علما أناللاعبين الثلاثة تنتهي عقودهم هذا الصيف ويسعون إلى تغيير الأجواء بعيدا عن قلعة النسور.

وأوضحت ذات المصادر، أن متوسط الميدان زكرياء الوردي يتواجد خارج أرض الوطن في الوقت الراهن، بعد أن دخل في مفاوضات متقدمة مع أحد الأندية البرتغالية التي تسعى للاستفادة من خدماته بداية من الموسم الكروي المقبل.

واستغل الوردي نهاية عقده مع الرجاء الرياضي من أجل البحث عن تجربة جديدة، إذ أصبح على بعد تفاصيل صغيرة من خوض تجربةج ديدة بالدوري البرتغالي في قسمه الأول.

وكان الرجاء قد حاول تحديد موعد لتجديد عقد زكرياء الوردي في أكثر من مناسبة، غير أن الأخير رفض ذلك، مطالبا بتأجيل الحسم في مستقبله إلى نهاية الموسم الرياضي الحالي، قبل أن يقرر خوض تجربة احترافية خارج الديار.

يشار إلى الجماهير الرجاوية عبرت عن امتعاضها من تصرف الثلاثي المذكور على بعد أيام من المواجهة الحاسمة أمام الوداد الرياضي في ربع نهائي كأس العرش.