الفتح يظفر بخدمات اللاعب أوبيضار.. والحسنية يواصل تجاهل مواهب سوس

الفتح يظفر بخدمات اللاعب أوبيضار.. والحسنية يواصل تجاهل مواهب سوس

واصلت إدارة فريق حسنية أكادير لكرة القدم، مسلسل تجاهلها للمواهب الكروية السوسية، بعد توقيع اللاعب رضوان أوبيضار، متوسط ميدان فريق نجاح سوس لكرة القدم، في كشوفات فريق الفتح الرباطي، بعقد احترافي يمتد لثلاثة مواسم كروية.

وخلف انتقال اللاعب رضوان أوبيضار إلى صفوف الفتح الرباطي، احتقانا كبيرا لدى الجماهير "السوسية" العاشقة لفريق الحسنية، خصوصا أن اللاعب تدرب مع الفريق "السوسي" لـ13 يوما وكان يمني النفس بحمل قميص "غزالة سوس"، غير أنه تعرض لتجاهل ولا مبالاة من إدارة الحسنية، شبيه لما تعرض له كل من وليد أزارو وحميد أحداد في فترة سابقة، الأمر الذي دفعه لقبول عرض الفتح الرباطي دون تردد.

وأكد مصدر مقرب من اللاعب رضوان أوبيضار، في اتصال هاتفي مع "هسبورت" أن هذا الأخير انتظر مجالسة مسؤولي الحسنية لأيام عديدة، قبل أن يجالسه رئيس الفريق دون أن يقترح عليه أي عرض أو مقترح للتعاقد مع الحسنية، بل تم استفساره فقط عن مدى رغبته للعب مع الفريق بعبارة (واش بغيتي تلعب معانا؟)، وهو السلوك الذي لم يعجب اللاعب ودفعه للتوقيع في كشوفات الفتح الرباطي أياما قليلة من مجالسة مسؤولي الحسنية.

وأوضح ذات المصدر أن اللاعب رضوان أوبيضار كان ينتظر عرضا رسميا من مسؤولي الحسنية ومفاتحته في تفاصيل العقد، غير أنه فوجئ بعد مشاركته في تداريب الفريق لـ13 يوما، باستفساره عن مدى رغبته في حمل قميص الحسنية، في المقابل تلقى بعد يومين من ذلك عرضا رسميا من إدارة الفريق "الرباطي" وتم الاتفاق بين الطرفين على بنود العقد في جلسة واحدة.

وكذب مصدر الصحيفة، كل ما يروج بشأن عدم رد اللاعب على اتصالات إدارة حسنية أكادير قصد توقيع العقد، مؤكدا أن اللاعب رضوان أوبيضار تلقى هذه الاتصالات بعد علم إدارة الحسنية بمجالسته لمسؤولي الفتح الرباطي، وتوصله إلى اتفاق نهائي مع إدارة هذا الأخير، مبرزا أنه لم يبق للاعب أي مبرر للتواصل مع إدارة الحسنية في هذا الموضوع، بعد انضمامه رسميا لصفوف الفتح.

واستغرب العديد من عشاق "غزالة سوس" عبر تدوينات وتعليقات بصفحات موقع "فايسبوك"، تواصل تهميش المواهب الكروية بمنطقة سوس من طرف إدارة حسنية أكادير وعدم استثمار الغنى الذي تزخر به المنطقة من حيث الموارد البشرية الكروية، واختزال غنى المنطقة في البحث عن الدعم المالي من رجال أعمالها.