الشابي: سعيد بالفوز والأداء سيتطور.. ونغيز: لن أترك سفينة المولودية تغرق

الشابي: سعيد بالفوز والأداء سيتطور.. ونغيز: لن أترك سفينة المولودية تغرق

أكد التونسي، لسعد الشابي، مدرب نادي الرجاء الرياضي لكرة القدم، أن فريقه حقق الأهم بفوزه على مضيفه مولودية وجدة بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، خلال المباراة التي جمعتهما، مساء الأربعاء، على أرضية الملعب الشرفي بوجدة، لحساب مباريات الجولة السادسة من منافسات "البطولة برو".

وقال الشابي في تصريح له عقب المواجهة: "أشكر اللاعبين مرة أخرى، رغم أن البعض لا يحب ذلك، لأنهم لعبوا كل ثلاثة أيام، وعرفنا كيف نحفزهم لتحقيق الفوز، وكنا نعلم أننا سنواجه مولودية وجدة الذي سيرغب في الفوز علينا".

وأضاف المتحدث نفسه: "ليس من السهل أن تلعب للرجاء أو تدربه، لأنك دائما ما تكون مطالباً بالفوز في المباريات والتتويج بالألقاب، وكل فريق يُواجهك يلعب مباراة الموسم، لهذا أقول للاعبين إنه يجب أن يكونوا دائما على أتم الاستعداد".

وتابع مدرب "النسور" قائلاً: "عرفنا كيف نسير المقابلة، سجلنا الهدف الأول عن طريق اللاعب عبد الله فرح، الذي سيكون له مستقبل كبير، قبل أن نضيف الثاني والثالث، كما أن طابع الرجاء قد تغير بعض الشيء، وهناك من لم يستأنس معه بعد؛ أتفهم رغبة الجماهير في النتيجة والأداء، لكن أقول دائماً أننا لسنا وحدنا في الملعب، والانتصارات المتتالية يأتي معها الأداء".

من جهته اعتبر نبيل نغيز، مدرب المولودية الوجدية، مباراة فريقه أمام ضيفه الرجاء، بمثابة تحصيل حاصل، بحكم أن فريقه لم يتدرب منذ أسبوعين، مؤكدا أن الجميع عليه أن يلتف حول الفريق لإنقاذه".

وواصل مدرب "سندباد الشرق": "يجب أن نواصل العمل وأن نجد حلا لمشاكل الفريق التي بات يعيشها، وكما قلت دائما، لن أترك الفريق رغم كل هذه المشاكل، لأنني أنا ربان السفينة ويجب أن أكون آخر من يغرق".

وتغلب فريق الرجاء الرياضي أمس الأربعاء، على مستضيفه مولودية وجدة بنتيجة (3-1)، ضمن سادس جولات البطولة الوطنية الاحترافية.

ومكّن هذا الانتصار، الرجاء من الانفراد، مؤقتا، بصدارة ترتيب البطولة، بمجموع 15 نقطة.

أما الخسارة، فجمدت رصيد مولودية وجدة عند 8 نقاط في الرتبة الثامنة.