الفتح الرباطي يتمسك بـ"نجوم المستقبل" رغم تهافت الأندية الأوروبية

الفتح الرباطي يتمسك بـ"نجوم المستقبل" رغم تهافت الأندية الأوروبية

رفضت إدارة نادي الفتح الرباطي مجموعة من العروض من أندية أوروبية طلبت ود لاعبي الفريق خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية، وذلك عقب تألق مجموعة من المواهب الشابة داخل الفريق خلال الموسم المنصرم.

وكشفت مصادر مطلعة لهسبورت أن نادي بورتو البرتغالي تقدم بعرض لضم المهدي مبارك، متوسط ميدان الفتح، فيما طلب نادي سبورتينغ لشبونة البرتغالي انتداب اللاعب أسامة الراوي، كما طلب كلوب بروج البلجيكي ضم المهاجم المهدي موهوب، فيما حظي المهاجم الآخر منتصر لحتيمي باهتمام نادي "لوفين" البلجيكي، وطلب ضمه.

وأوضحت المصادر ذاتها أن السبب الرئيسي وراء رفض إدارة الفتح تسريح لاعبيها هو المقابل المادي، الذي اعتبرته لا يوازي القيمة الحقيقية للاعبين، خاصة وأنهم أبانوا على مستويات هائلة وأداء واعد، يمهد لهم الطريق للتطور أكثر مستقبلا في ظل صغر سنهم.

وأقدم الفريق الرباطي على الزج بعدد كبير من شبان النادي في الفريق الأول ومنحهم الفرصة الكاملة في مباريات النصف الثاني من الموسم، الشيء الذي جعلهم محط أنظار واهتمام عديد الأندية الأوروبية.