مشاكل اتحاد طنجة تتفاقم.. ولاعبو الفريق يرفضون خوض التداريب

مشاكل اتحاد طنجة تتفاقم.. ولاعبو الفريق يرفضون خوض التداريب

يمر نادي اتحاد طنجة لكرة القدم، بأزمة مالية خانقة وغير مسبوقة، خلال منافسات الموسم الكروي الحالي، بعد تراكم الديون على الفريق، في الوقت الذي أرخى انتشار وباء "كورونا" بظلاله على مداخيل "فارس البوغاز" ما زاد من معاناة الفريق الذي حقق نتائج إيجابية خلال الجولات الأولى من "البطولة برو".

وعلمت "هسبورت" من مصادر مطلعة بممثل اتحاد طنجة أن لاعبي الأخير رفضوا مساء اليوم الأربعاء، خوض الحصة التدريبية الجماعية، احتجاجا على تأخر مستحقاتهم المالية العالقة في ذمة إدارة النادي منذ أشهر.

ووفق المصادر نفسها، فإن لاعبي "فارس البوغاز" حضروا إلى ملعب التداريب ورفضوا الالتحاق بالحصة التدريبية، حيث أبلغوا مدرب الفريق ادريس المرابط بموقفهم القاضي بمقاطعة الحصص التدريبية إلى حين توصلهم بمستحقاتهم المالية.

وكانت "هسبورت" قد أشارت في وقت سابق إلى أن فريق اتحاد طنجة يعيش أزمة مالية غير مسبوقة، ومن المنتظر أن تتفاقم بعد أن تضررت خزينة النادي من غياب الجماهير عن المدرجات بسبب الإجراءات الوقائية لتفادي انتشار "فيروس كورونا"، بالإضافة إلى تقليص المنحة التي يتوصل بها النادي من مجلس المدينة.

كما أن ثلاثة مستشهرين راسلوا إدارة الفريق مؤكدين أنهم باتوا عاجزين على تقديم الدعم المالي في الوقت الراهن بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها مختلف دول العالم بسبب الجائحة، كما أن هناك بند القوة القاهرة في العقود الموقعة بين المستشهرين الثلاثة و"فارس البوغاز" وهو ما دفع الشركات المذكورة إلى تفعليه في الوقت الراهن، في ظل عجزها على مواصلة تقديم الدعم المالي للنادي.

وبصم اتحاد طنجة على انطلاقة جيدة خلال منافسات "البطولة برو" هذا الموسم، إذ يحتل الفريق المركز الرابع في جدول الترتيب العام برصيد عشر نقاط، كما تمكن أبناء المدرب ادريس المرابط، من الظفر ببطاقة التأهل إلى ثمن نهائي كأس العرش، بعد التغلب على مولودية وجدة بثلاثة نظيفة.