"كورونا" يُفاجئ مكونات اتحاد طنجة من جديد من خلال حالتين إيجابيتين

"كورونا" يُفاجئ مكونات اتحاد طنجة من جديد من خلال حالتين إيجابيتين

خضع لاعبو فريق اتحاد طنجة لكرة القدم خلال الساعات القليلة الماضية، للتحاليل المخبرية الخاصة بالكشف عن "فيروس كورونا"، قبل العودة إلى التداريب الجماعية استعدادا للموسم الكروي المقبل، والتي أظهرت إصابات جديدة في صفوف "فارس البوغاز" بالفيروس التاجي.

وعلمت "هسبورت" من مصادر عليمة، أن نتائج المسحة الطبية الأخيرة لفريق اتحاد طنجة، أظهرت وجود حالتي إصابة بالوباء، حيث سارع مسؤولو الفريق إلى إخضاعهما إلى الحجر الصحي تفاديا لانتشار العدوى بين باقي مكونات النادي.

وحسب المصادر نفسها، فقد قرر المكتب المديري لاتحاد طنجة تأجيل انطلاقة التداريب الجماعية إلى غاية الأربعاء المقبل، على أن تُجرى مسحة أخرى خاصة بالمخالطين في أقرب وقت ممكن بالتشاور مع السلطات الصحية بـ"عروس الشمال".

وكان اتحاد طنجة قد أعلن قبل أيام عن تعاقده مع الإطار الوطني ادريس المرابط، الفائز بلقب البطولة مع الفريق موسم 2017/2018، وهو اللقب الوحيد في تاريخ النادي، حيث سيشغل المرابط مهمة المدير التقني والمشرف العام عن الفريق، كما تم تمديد عقد رفيق عبد الصمد مساعدا أول للمدرب بيدرو بنعلي ورشيد بلج معدا بدنيا ومحمد بيسطارة مدربا للحراس، بالإضافة إلى أحمد صالح مساعدا ثانيا.

كما تعاقد "فارس البوغاز" مع المهاجم الغابوني "أكسيل مايي" لثلاثة مواسم، بالإضافة إلى تجديد عقد اللاعب نعمان أعراب لثلاث سنوات وحارس المرمى هشام المجهد، وذلك وفق سياسة المكتب المديري الرامية إلى الحفاظ على ركائز الفريق.

يُشار إلى اتحاد طنجة يُعد من بين أكثر الفرق المغربية تضررا بفيروس "كورونا"، بعد أن سجل رقما قياسيا من الإصابات قبل أشهر، تسببت في تأجيل عدد كبير من مباريات الفريق ضمن منافسات الدوري الاحترافي الموسم المنصرم، والذي أنهاه الاتحاد في المركز الـ14 برصيد32 نقطة.