الناصيري في قلب العاصفة بعد إقصاء الوداد أمام الأهلي و فئة من الجماهير تطالبه بالرحيل

الناصيري في قلب العاصفة بعد إقصاء الوداد أمام الأهلي و فئة من الجماهير تطالبه بالرحيل

حَمّلت فئة عريضة من جماهير نادي الوداد الرياضي لكرة القدم، مسؤلية الإقصاء المخيب للفريق "الأحمر" من نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا، أمام الأهلي المصري، لرئيس النادي سعيد الناصيري.

وعبرت الجماهير "الودادية" عن غضبها الكبير من خلالها تفاعلها مع الإقصاء عبر مواقع التواصل الإجتماعي، وذلك بعد المستوى الباهت الذي ظهر به النادي خلال مباراة الذهاب بالدار البيضاء، والذي كرره الوداد في لقاء الإياب أمس الجمعة.

وأكد مناصرو الفريق "الأحمر" أن رئيس النادي سعيد الناصيري يتحمل جزء كبير في هذه الخسارة والإقصاء أمام الأهلي بنتيجة عريضة، مشددين على أنه تعاقد مع لاعبين ليسوا بقيمة الوداد، خاصة خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية التي ضم فيها الفريق"الأحمر" 11 لاعبا، لم يقدم معظمهم أي إضافة.

وعبر جمهور "القلعة الحمراء"، عن استيائه من الناصيري بعد عدم تتويجه بأي لقب رغم مشاركة الوداد في أربع مسابقات هذا الموسم، وطالبته جماهير الوداد بالرحيل عن النادي بعد "موسم أبيض"، ظهر فيه الوداد بأداء باهت.

كما أوضحت فئة كبيرة من جماهير الوداد، أن العديد من اللاعبين الذين دافعوا عن قميص النادي لسنوات، انتهت مدة صلاحيتهم مع الفريق وعليهم مغادرة النادي "الأحمر".

يشار إلى أن مغامرة الوداد، في مسابقة دوري أبطال إفريقيا انتهت عند الدور النصف النهائي، بعد الهزيمة أمام الأهلي ذهابا بهدفين دونرد وإيابا بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.