زكرياء برينسي.. حكم مغربي يربط النهار بالليل لخدمة مصابي "كورونا"

زكرياء برينسي.. حكم مغربي يربط النهار بالليل لخدمة مصابي "كورونا"

بضغط نفسي وعملي رهيب وعزيمة كبيرة لخدمة مصابي فيروس "كورونا"، يواصل الحكم المساعد الدولي زكرياء برينسي، عمله يوميا داخل مستشفى الشيخ زايد بالرباط وتحديدا داخل وحدة الإنعاش الطبي المختص في الحجر الصحي للحالات المرضية المتطورة.

ويعيش زكرياء برينسي، الحكم المنتمي إلى عصبة الغرب، ومعه رفاقه الممرضون والأطباء ضغطا نفسيا رهيبا بفعل تصاعد عدد الحالات المشتبه إصابتها بالفيروس، والتي تلجأ باستمرار لزيارة المستشفى وكذا عدد الإصابات المؤكدة يوما بعد يوم، ما يفرض بذل مجهودات إضافية.

ويعمل زكرياء برينسي، رفقة باقي رفاقه على تخصيص كل وقته في الفترة الحالية للعمل داخل المستشفى مكلفا بالحجر الصحي للإنعاش، في ظل الضغط المتزايد واليقظة التي تنهجها مختلف الأطقم الطبية بكل مناطق المغرب.

وكشف زكرياء برينسي، في تصريح خص به "هسبورت" أنهم خلال الأيام الماضية تعاملوا مع بعض الحالات المشتبهة، مؤكدا أن تعاملهم مع كل مريض له أعراض "الأنفلونزا" من عطس وحرارة يتم كأنه حامل للفيروس إلى أن يتأكد العكس.

وعاود الحكم الدولي المساعد، مناشدة المواطنات والمواطنين المغاربة بالمكوث في البيوت واتخاذ كل الاحتياطات للوقاية من هذا الوباء، مضيفا "أوصي المغاربة بعدم التوتر والضغط والخوف، خصوصا أن المغرب أخذ منحى جيدا وجديا في محاربة الفيروس".

وأوضح زكرياء البرينسي، أن كل التدابير اللازمة تم اتخاذها بحزم بما فيها توفير المعدات والأطقم الطبية، غير أن ذلك لن يكفي لتجاوز هذه المحنة، في حالة عدم تعاون المواطنين بالمكوث في بيتهم والالتزام بتوصيات الجهات المختصة.