صفع أوباميانغ يحسن الحالة المزاجية لدورتموند

صفع أوباميانغ يحسن الحالة المزاجية لدورتموند

ظهر فيديو غريب لعدد من لاعبي دورتموند الشباب، وهم يوجهون ضربات بالكف للنجم بيير إمريك أوباميانغ، في غرفة تبديل الملابس.

المثير أن أوباميانج نفسه كان يضحك، لكن الفيديو أثار الاستغراب، فماذا يمكن أن يكون وراءه.

كما نشر ماريو جوتسه (25 عامًا)، مهاجم دورتموند على صفحته بوقع انستغرام مقطعي فيديو أثارا الانتباه، أولها قيامه مع زميله أوباميانغ وعدد من اللاعبين الآخرين بزيارة فريق الأشبال تحت 10 سنوات خلال تدريبهم ولعب الكرة معهم، ما سبب سعادة بالغة لدى هؤلاء الأطفال.

غير أن الفيديو الآخر، الذي نشره جوتسه أثار تساؤلات عديدة لغرابته، حيث ظهر أوباميانغ مع زملائه في غرفة تبديل الملابس وحوله أربعة من زملائه، يقوم الواحد منهم تلو الآخر بصفع اللاعب الجابوني على أسفل مؤخرة رأسه، وهو يضحك.

وبدأ الصفع من قبل الفرنسي دان أليكس زاجادو (18 عامًا)، حيث قام بتوجيه صفعة قوية لأوباميانغ، الذي استدار وهو يضحك، ثم قام بعده السويدي ألكسندر إيزاك (18 عامًا) بتوجيه هواء "مصفف شعر" لأسفل مؤخرة رأس زميله ثم صفعه هو الآخر.

وعندما حاول يوليان فايغل (22 عامًا) وجادن سانشو (17 عامًا) التهويش لأوباميانج بالصفع قام إيزاك بصفعه، حسب صحيفة بيلد، التي نشرت الفيديو على موقعها.

جرى كل ذلك والجميع، وخصوصًا أوباميانغ يضحكون، ورغم أن الفيديو أثار استغراب وإشفاق عشاق الفهد الجابوني، ترى صحيفة "دير فيستن" القريبة من نادي دورتموند، أن هذا الفيديو والفيديو السابق، يظهران أن لاعبي دورتموند في أفضل حالة مزاجية قبل لقاء فولفسبورغ بعد غد الأحد في أولى مبارياتهم بدور الإياب بالبوندسليغا.

ويبدو أن ما حدث ليس أمرًا سيئًا ولا جديدًا بالنسبة لأوباميانغ، فهناك صور سابقة لهداف الدوري الألماني، منها مثلًا صورة له خلال لقاء توتنهام هوتسبير في دوري أبطال أوروبا، وزملاءه يحتفون به ويوجه زاجادو له صفعة أيضًا على أسفل مؤخرة رأسه.