ويليامز تعلن أنها ستعتزل التنس وتلمح إلى أن الموعد المقرر بعد أمريكا المفتوحة

ويليامز تعلن أنها ستعتزل التنس وتلمح إلى أن الموعد المقرر بعد أمريكا المفتوحة

أعلنت لاعبة التنس الأمريكية سيرينا ويليامز، الحائزة على 23 لقب غراند سلام، أمس الثلاثاء، في رسالة نشرتها مجلة (Vogue)، أنها مستعدة لاعتزال التنس في الأسابيع المقبلة، وألمحت إلى أنها قد تقوم بذلك بعد بطولة أمريكا المفتوحة الكبرى.

وقالت لاعبة التنس، التي تنافس حاليا في بطولة تورونتو، إنها لا تحب استخدام كلمة اعتزال وإنها كانت تفكر في هذا "الانتقال" الذي تفضل أن تصفه بـ"التطور".

وقالت ويليامز (40 عاما) "أنا هنا لأقول إنني سأتطور بعيدا عن التنس للوصل إلى أشياء أخرى مهمة بالنسبة لي".

وأشارت ويليامز إلى أن من ضمن أسباب قرارها رغبتها في أن تصبح أما للمرة الثانية.

ولدى ويليامز إبنة اسمها أليكسيس أوليمبيا أوهانيان جونيور وُلدت في الأول من شتنبر 2017 بعد عملية ولادة معقدة.

واعترفت لاعبة التنس، التي يعتبرها كثيرون الأفضل في التاريخ، بأن ابنتها ترغب في أخت وأنها أحيانا تصلي قبل النوم لتتحقق أمنيتها.

وقالت ويليامز إنها لو كانت رجلا لما اضطرت إلى كتابة رسالتها.

وأضافت "كنت سأستمر في اللعب والفوز بينما تضطلع زوجتي بالعمل البدني اللازم لتكبير عائلتنا، لكن أرجو ألا يُساء فهم الأمر. أعشق كوني امرأة وأحببت كل لحظة من حمل أوليمبيا".

وقالت إن اعتزالها يمثل لها "ألما كبيرا" لأنها اضطرت إلى الاختيار بين مسيرتها المهنية وحياتها الشخصية.