منخرطو بركان يستنكرون "مجزرة" بوسليم

منخرطو بركان يستنكرون "مجزرة" بوسليم

استنكر منخرطو فريق نهضة بركان، ما وصفوه بـ"مجزرة" تحكيمية، من طرف الحكم ياسين بوسليم في حق فريقهم، خلال المباراة التي جمعته بمضيفه الوداد الرياضي، أول أمس الأحد.

وجاء بلاغ مؤسسة منخرط النهضة الذي توصلت "هسبورت" بنسخة منه، على الشكل التالي:

شهدت مباراة كرة القدم المؤجلة عن الدورة الثامنة بين فريقي النهضة البركانية و الوداد البيضاوي، والتي أجريت يوم الأحد 02 ماي 2021 بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء، مجزرة تحكيمية بطلها حكم الوسط بوسليم وضحيتها فريق النهضة البركانية، حيث تم ارتكاب مجموعة من الأخطاء التحكيمية القاسية في حق فريقنا بمباركة حكم الفار جيد، هذه الأخطاء التي أثرت بشكل كبير على مجريات و نتيجة المباراة وعلى نفسية اللاعبين، ومن بين هذه الأخطاء الكثيرة، نسجل ما يلي :

ـ عدم إخراج الورقة الصفراء الثانية للاعب الوداد البيضاوي أبو الفتح ،في الشوط الأول، على إثر التدخل العنيف في حق حمادي لعشير لاعب النهضة البركانية.

ـ عدم إخراج البطاقة الحمراء للاعب داري لاعب الوداد على إثر التدخل العنيف في حق البحراوي لاعب النهضة البركانية رغم عودة الحكم للفار ومعاينته للتدخل اللارياضي للاعب داري .

ـ الإعلان عن ضربة جزاء خيالية لصالح فريق الوداد في الشوط الثاني (ضربة جزاء الثانية) حيث كان التدخل سليما وخارج مربع العمليات ولا وجود لأي خطأ أصلا.

ـ إخراج الورقة الحمراء للاعب زايد كروش والذي كان قد تعرض للضرب من طرف نفس اللاعب في مربع عمليات فريق الوداد دون أن يتدخل لاحكم الوسط ولا حكم الفار لإنصافه.

وتبعا لما سبق فإننا نحن منخرطي فريق النهضة البركانية لكرة القدم، إذ نسجل استنكارنا الشديد لهذا الظلم التحكيمي الذي يتعرض له الفريق، نعلن ما يلي :

ـ نطالب اللجنة المركزية للتحكيم فتح تحقيق نزيه وعاجل في الأخطاء التحكيمية الواردة في هذه المباراة ونرتيب الإجراءات القانونية والتأديبية في حق حكم الوسط بوسليم وحكم الفار جيد ليكونوا عبرة لكل من يحاول العبث بمباراة كرة القدم .

ـ نطالب المكتب المسير للفريق التدخل بقوة لدى جامعة كرة القدم لحماية الفريق من الظلم المتكرر الذي يتعرض له .

وفي الأخير ندعو ساكنة إقليم بركان والجماهير الرياضية وكل محبي فريق النهضة البركانية لكرة القدم للإلتفاف حول فريقهم ومساندته ودعمه، كما نؤكد لكل المتربصين بأن فريق النهضة البركانية سيبقى كبيرا قد يمرض لكنه لن يموت أبدا.