الريال يسترجع مصابيه تحضيرا لسوسييداد

الريال يسترجع مصابيه تحضيرا لسوسييداد

شارك الأورو غواياني فيدي فالفيردي والبرازيليان مارسيلو ورودريغو وألفارو أودريوزولا يومه الأحد، لليوم الثاني على التوالي في مران ريال مدريد، ما يزيد من احتمالات عودتهم عقب التعافي من إصاباتهم في مواجهة ريال سوسييداد الاثنين، في الجولة الـ25 من الدوري الإسباني، بما يخفف من حدة الغيابات التي يعاني منها المدرب الفرنسي زين الدين زيدان.

وتابع المدرب الفرنسي عن كثب عملية تعافي كل من اللاعبين الأربعة وإيقاعهم في المران، وقد باتت لديهم فرصة للعودة إلى أرض الملعب في المباراة المقبلة.

وكان اللاعبون الأربعة قد انضموا للتدريبات الجماعية للملكي أمس السبت، بعدما قطعوا شوطا كبيرا في إطار برنامجهم التأهيلي للتعافي بشكل تام من إصاباتهم، وقد شاركوا اليوم في المران الجماعي قبل أن يتخذ زيدان قراره بشأن قائمة اللاعبين الذين سيستدعيهم.

وبعدما افتقد "زيزو" في الآونة الأخيرة لجهود ما وصل إلى تسعة لاعبين بسبب الإصابة، ستخف وطأة هذا الوضع. فقد تدرب البرازيلي ميليتاو والفرنسي كريم بزيمة على العشب اليوم ضمن جزء من المران، الذي أنهياه في قاعة التدريبات الرياضية.

ولن يتمكن المهاجم الفرنسي من المشاركة في مواجهة ريال سوسييداد، وسيعود إلى اللعب في دربي مدريد أمام أتلتيكو على ملعب واند متروبوليتانو المقررة في السابع من مارس المقبل.

أما القائد سرجيو راموس وداني كارباخال والبلجيكي إدين هازارد فقد تدربوا داخل منشآت المدينة الرياضية، في الوقت الذي أنهى فيه اللاعبون المتاحون استعداداتهم للقاء ريال سوسيداد، ويأملون أن يواصلوا خلاله سلسلة نتائجهم الجيدة عقب الفوز في جميع المواجهات التي خاضوا في شهر فبراير.