انتحار المدرب السابق لسيدات الجمباز الأمريكي

انتحار المدرب السابق لسيدات الجمباز الأمريكي

أعلن مسؤولون مساء أول أمس الخميس أن جون جيدرت، المدرب السابق لمنتخب الجمباز الأمريكي للسيدات في الأولمبياد، انتحر أمس عقب اتهامه بارتكاب نحو عشرين جريمة تتعلق بالاعتداء اللفظي والجسدي والجنسي على لاعبات.

وأكدت ممثلة الادعاء العام في ولاية ميشيغن، دانا نيسيل، التي وجهت الاتهامات لجيدرت في وقت سابق أمس الخميس، انتحار المدرب السابق في بيان، واصفة ذلك بأنه "نهاية مأساوية لقصة مأساوية لجميع الأطراف فيها."

وواجه جيدرت اتهامين بالاعتداء الجنسي على أطفال تتراوح أعمارهم بين 13 و16 عاما، إلى جانب 20 اتهاما بالاتجار بالبشر، يتعلق بسلوكه كمالك لنادي تويستارز للجمباز في ميشيغن.

وكان جيدرت /63 عاما/ مدربا لمنتخب الجمباز الأمريكي للسيدات الذي شارك في أولمبياد لندن 2012 وتوج بالعديد من الميداليات الذهبية.

وذكر بيان للادعاءأن "جيدرت باع سمعته كمدرب على المستوى الأولمبي، وقد وعد أباء لم يساورهم شك بأنه سيحول الطلاب إلى رياضيين من الطراز العالمي، وهو ما يسمح لهم بتأمين الحصول على منح دراسية جامعية."

وأضاف البيان :"تحت ستار التدريب، تردد أنه أخضع العديد من الفيتات لبيئة تتسم بالإساءة المستمرة، وقد أهمل أيضا نصائح الأطباء."

وذكرت المدعية العامة أن سلوك جيدرت يمثل إتجارا بالبشر نظرا لأنه :"أجبر الرياضيات على العمل القسري في ظل ظروف قاسية، وهو ما أسفر عن تعرضهن للإصابات ومختلف الأضرار."