التحقيق في وفاة الأسطورة مارادونا مستمر

التحقيق في وفاة الأسطورة مارادونا مستمر

حضرت جانا وجيانا مارادونا، ابنتي دييغو مارادونا، إلى مكتب المدعي العام في سان إيسيدرو يوم الجمعة لاستكمال شهادتيهما المقدمة بعد وقت قصير من وفاة والدهما بناءً على طلب النيابة العامة بعد فحص الهواتف المحمولة لنجم كرة القدم.

وبعد ثلاثة أشهر ويوم واحد من وفاة مارادونا بسبب سكتة قلبية تنفسية في سن الستين، يتم التحقيق مع سبعة من العاملين في مجال الصحة بسبب الاشتباه في إهمال طبي.

وبحسب التحقيق القضائي، فإن جانا وجيانا مارادونا كانتا على اتصال مستمر بالفريق الطبي الذي اعتنى بصحة نجم كرة القدم.

وجيانا مارادونا، 31 عاما، هي ابنة كلوديا فيلافيني، زوجة مارادونا بين عامي 1989 و2003.

أما جانا مارادونا، 24 عاما، فهي ابنة فاليريا سابالين، وقد تم الاعتراف بها من قبل والدها في عام 2014 ومنذ ذلك الحين لها علاقة وثيقة جدًا مع بطل العالم.

وكان من المقرر أن تمثل جانا يوم الخميس لكنها طلبت من مكتب المدعي العام المثول يوم الجمعة.

وطلب مكتب المدعي العام في سان إيسيدرو بمقاطعة بوينس آيرس استكمال الحصول على الشهادات بعد الوصول إلى هاتفين خلويين لدييغو مارادونا وبعد استجواب الأطباء الذين عالجوا المدرب في الأشهر الأخيرة من حياته.