إصابة جوردان هيندرسون تضاعف محنة ليفربول

إصابة جوردان هيندرسون تضاعف محنة ليفربول

أعلن نادي ليفربول الإنجليزي لكرة القدم اليوم الجمعة، أن قائده جوردان هيندرسون خضع لجراحة بسبب الإصابة التي تعرض لها أعلى الساق خلال مباراة الفريق أمام إيفرتون بالدوري الإنجليزي.

وخاض هيندرسون المباراة في مركز قلب الدفاع لتعويض الغيابات العديدة في صفوف الفريق، لكنه اضطر للخروج من الملعب في الدقيقة 30 بسبب الإصابة خلال هذه المباراة التي انتهت بفوز إيفرتون 2 / صفر.

وشارك هيندرسون في 21 من 25 مباراة خاضها ليفربول في الدوري الإنجليزي حتى الآن بالموسم الحالي.

وأحرز اللاعب هدفه الوحيد في الموسم الحالي خلال المباراة التي اكتسح فيها ليفربول فريق كريستال بالاس بسبعة أهداف نظيفة في دجنبر الماضي.

كما خاض هيندرسون /30 عاما/ ست مباريات مع الفريق بدوري الأبطال الأوروبي، وكان أحدثها عندما فاز الفريق على مضيفه لايبزغ الألماني 2 / صفر في ذهاب دور الستة عشر للبطولة.

ولم يكشف النادي عن جدول عملية التعافي وعودة اللاعب للمشاركة مع الفريق، ولكنه أكد غياب اللاعب، على الأقل، إلى ما بعد فترة التوقف المقررة في مارس المقبل بسبب الروزنامة الدولية.

وذكر بيان أصدره النادي أن الطاقم الطبي للنادي أكد نجاح الجراحة التي خضع لها اللاعب. وأضاف: "سيبدأ هيندرسون برنامج التأهيل مباشرة".

وذكر: "لم يتم وضع جدول محدد لعودة اللاعب. ولكنه سيغيب بشكل مبدئي إلى ما بعد فترة التوقف الدولية في مارس المقبل... سيراقب الطاقم الطبي للنادي عملية تعافي وتأهيل اللاعب لتحديد موعد عودته للتدريبات بشكل كامل".

ويمثل غياب هيندرسون لطمة جديدة للمدرب الألماني يورغن كلوب، المدير الفني لليفربول، خاصة وأنه كان يعتبر هيندرسون خيارا جيدا لتعويض الغيابات في خط الدفاع بسبب الإصابات طويلة الأجل لكل من فيرجيل فان دايك وجو غوميز.

وبهذا، تأكد غياب هيندرسون عن صفوف ليفربول في مباراة الفريق المقررة بعد غد الأحد، أمام شيفيلد يونايتد إضافة لمباريات الفريق أمام تشيلسي وفولهام ووولفرهامبتون في مارس المقبل.

كما سيغيب اللاعب عن مباراة الإياب أمام لايبزغ بدوري الأبطال وعن مباريات المنتخب الإنجليزي أمام منتخبات سان مارينو وألبانيا وبولندا خلال مارس المقبل في التصفيات الأوروبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2022.