مانشستر سيتي يقسو على وست بروميتش بخماسية

مانشستر سيتي يقسو على وست بروميتش بخماسية

انقض مانشستر سيتي على صدارة البريمييرليغ مؤقتا بعد أن أمطر شباك مضيفه وست بروميتش ألبيون بخمسة أهداف نظيفة، في الوقت الذي واصل فيه أرسنال انتفاضته بانتصار مهم وصعب في عقر دار ساوثهامبتون (1-3)، وذلك ضمن مواجهات الجولة الـ20 من الدوري الإنجليزي لكرة القدم التي أقيمت الثلاثاء.

وعلى ملعب (ذا هاوثورنز)، أنهى لاعبو السيتي المباراة "إكلينيكيا" في الـ45 دقيقة الأولى بعد أن سجلوا رباعية حملت توقيع الألماني إلكاي غوندوغان، ثنائية في الدقيقتين 6 و30، والبرتغالي جواو كانسيلو في الدقيقة 22، والنجم الجزائري رياض محرز في الوقت المحتسب بدلا من الضائع من الشوط.

وفي الدقيقة 57 اختتم النجم رحيم سترلينغ خماسية "السيتيزنس".

وضرب رجال الإسباني بيب جوارديولا أكثر من عصفور بهذه النتيجة العريضة، حيث أنهم استمروا بها في عزف نغمة الانتصارات للمباراة الخامسة على التوالي، وهو الفوز الـ12 إجمالا للفريق منذ بداية البطولة.

كما أن الفوز قفز بالسيتي لصدارة الترتيب ولو بشكل مؤقت بفارق نقطة عن جاره اللدود مانشستر يونايتد، الذي سيستقبل الأربعاء شيفيلد يونايتد، بعد أن رفع رصيده إلى 40 نقطة.

في المقابل تكبَد "الباجيز" خسارتهم الثانية على التوالي، الرابعة خلال آخر جولات، الـ13 هذا الموسم.

وتجمد رصيد الفريق عند 11 نقطة يقبع بها في المركز الـ19 وقبل الأخير.

وفي مباراة أخرى اقيمت في نفس التوقيت، عاد أرسنال بثلاث نقاط ثمينة من عقر دار ساوثهامبتون بالفوز (1-3) بعد أن كان متأخرا بهدف.

تقدم ساوثهامبتون أولا في النتيجة بهدف مبكر بعد 3 دقائق عن طريق ستيوارت أرمسترونغ، قبل أن يرد الفريق اللندني بهدفين في الدقيقتين 8 و39 بتوقيع النجمين الشابين الإيفواري نيكولاس بيبي وبوكايو ساكا على الترتيب.

ثم جاء الدور على النجم الفرنسي ألكسندر لاكازيت لإنهاء المباراة تماما بالهدف الثالث في الدقيقة 73.

وحصد رجال الإسباني ميكيل أرتيتا الفوز الثاني لهم تواليا والتاسع منذ بداية الموسم، ليصبح رصيدهم 30 نقطة في المركز الثامن.

بينما توقف رصيد "القديسين" عند 29 نقطة في المركز الـ11 بعد أن سقطوا في فخ الخسارة السادسة هذا الموسم.