فيرغسون مرتاح للاعتزال قبل "ظاهرة" ليفربول

فيرغسون مرتاح للاعتزال قبل "ظاهرة" ليفربول

عبّر المدرب الاسطوري لمانشستر يونايتد الإنجليزي السير أليكس فيرغوسون عن ارتياحه لاعتزاله، قبل وصول الغريم ليفربول إلى قمة الـ"بريمييرليغ".

قاد فيرغوسون "الشياطين الحمر" إلى 13 لقبا في الدوري خلال فترة توليه تدريبه قبل اعتزاله في 2013، ومذذاك الوقت، عجز يونايتد عن إحراز لقب الدوري وتجمد عداده عند 20 لقبا آخرها مع المدرب الاسكتلندي.

خلافا لذلك، انتعش ليفربول مع قدوم المدرب الألماني يورغن كلوب، فأحرز لقب دوري أبطال أوروبا 2019 بعد عام على وصافته، ثم وضع حدا لصيام دام ثلاثة عقود بتتويجه بلقب الدوري "البريمييرليغ" في موسم 2019-2020.

وبرغم تربع يونايتد على الصدارة راهنا بفارق 3 نقاط عن ليفربول قبل مواجهتهما اليوم الأحد في الدوري على ملعب "أنفيلد"، إلا أن فيرغوسون يرى صعوبة في إيقاف مسيرة رجال كلوب.

قال في حديث ضمن لجنة خيرية لمساعدة مرضى الخرف "هما أنجح فريقين في بريطانيا، إذا أضفتم كل ألقابهما. يونايتد ضد ليفربول هي مباراة الموسم، أنجح فريقين في البلاد".

تابع المدرب البالغ راهنا 79 عاما والذي واجه متاعب صحية بعد اعتزاله "أشكر الله على اعتزالي، لأن ليفربول كان ظاهرة في آخر موسمين".

وشارك في الحوار مدرب منتخب إنجلترا غاريث ساوثغيت والمدرب السابق لليفربول الاسكتلندي كيني دالغليش وناقشوا الدور الحالي لقائد ليفربول جوردان هندرسون.

وكان هندرسون (30 عاما) الذي انتُقد في بداية مسيرته مع ليفربول، قريبا من الانتقال إلى مانشستر يونايتد لولا نصائح الطاقم الطبي لفيرغوسون.

أضاف السير أليكس "كنا جاهزين لتقديم عرض لجوردان هندرسون عندما كان في سندرلاند. تحدثت إلى ستيف بروس وأحَبَّ هذا الشاب".

تابع عن اللاعب الذي كان من أركان فوز ليفربول بالدوري الموسم الماضي "قال طاقمنا الطبي إنه ليس سعيدا بطريقة جريه، قد يكون من نوع اللاعبين القابلين للتعرض للاصابات".

شرح "أقرُّ أنه من ضمن مبادىء إدارتي أن يكون اللاعب دائما متاحا. إذا تعاقدت مع لاعب ولم يكن جاهزا، فهذا مضيعة للوقت، وهذه النقطة التي أريد أن أوضحها بشأن جوردان".

أردف "أحببناه كلاعب وقد أثبت ذلك الآن، لقد كان رائعا وكل القصص التي أخبروني بها عنه تثبت أنني افتقدت شخصا جيدا جدا".