فرنانديش ينتقد تذمر كلوب حول ركلات جزاء يونايتد

فرنانديش ينتقد تذمر كلوب حول ركلات جزاء يونايتد

انتقاد البرتغالي برونو فرنانديش لاعب وسط مانشستر يونايتد تذمّر الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول، حول عدد ركلات الجزاء التي حصل عليها فريقه قبل مواجهتهما اليوم الأحد في قمة الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وحصل يونايتد على 20 ركلة جزاء منذ مطلع الموسم الماضي في الدوري، مقابل 10 فقط لليفربول حامل اللقب.

وعبّر كلوب عن سخطه بعد حرمان فريقه من احتساب ركلتي جزاء خلال الخسارة الأخيرة له ضد ساوثهامبتون (صفر-1).

ورأى فرنانديش أنه على كلوب التوقف عن التذمر "لا أهتم حقا بما يقوله الناس ولا أركز عليهم. نملك لاعبين سريعين جدا في المقدمة".

تابع اللاعب الذي سجل 14 ركلة جزاء لمتصدر الدوري راهنا بفارق 3 نقاط ليفربول "(الفرنسي) أنتوني مارسيال من أمهر اللاعبين داخل المنطقة في المواجهات الفردية، ماركوس راشفورد يملك قدما سريعة أيضا وبمقدوره تغيير اتجاه الكرة عن المدافع في أية لحظة".

أضاف اللاعب الدولي البالغ 26 عاما "من الطبيعي أن تتم عرقلتهم ونحصل على ركلات جزاء. بالنسبة لي وللفريق، الهدف الأساس هو الاستمرار والتسجيل عندما نحصل على ركلة جزاء".

وهذه المرة الأولى منذ 2013 مع المدرب الأسطوري السير أليكس فيرغوسون يتصدر فيها يونايتد الدوري في هذه الفترة من الموسم.

وتألق فرنانديش كثيرا منذ انضمامه من سبورتينغ البرتغالي في يناير الماضي، فسجل 19 هدفا ومرر 14 كرة حاسمة في الدوري، فحقق إنجازا بنيله جائزة لاعب الشهر أربع مرات في سنة واحدة، وهذا أكثر مما نجح بتحقيقه مواطنه كريستيانو رونالدو طوال مشواره في ملعب "أولد ترافورد".