بيب غوارديولا ينتقد "ويفا" والاتحاد الإنجليزي

بيب غوارديولا ينتقد "ويفا" والاتحاد الإنجليزي

انتقد الإسباني بيب غوارديولا، مدرب نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، أجندة المباريات المزدحمة في الموسم الحالي، مؤكدا أنه "لا أحد يهتم باللاعبين".

وجاءت تصريحات غوارديولا التي كانت محظورة حتى مساء السبت، في أعقاب الفوز على بورنموث يوم الخميس الماضي في كأس رابطة المحترفين، وذلك في ظل سلسلة المباريات المتتالية التي تنتظر فريقه.

ويخوض سيتي ثمان مباريات حتى 31 أكتوبر من بينها مباراتين في دوري أبطال أوروبا في الوقت الذي تم استدعاء بعض اللاعبين الدوليين للفريق للانضمام إلى منتخبات بلادهم في الشهر ذاته.

وألقت أزمة فيروس كورونا المستجد بظلالها على أجندة كرة القدم، إذ انتهى موسم الدوريات الأوروبية 2019 /2020 في يوليوز وموسم دوري أبطال أوروبا في غشت لتتقلص بذلك فترة الاستعداد للموسم الجديد.

وأشار غوارديولا "اللاعبون حصلوا على فترة إعداد اسبوعين فقط وعليهم الآن خوض مباراة كل ثلاثة أيام لمدة 11 شهرا، إنهم ليسوا آلات".

وأضاف "لا أحد يهتم باللاعبين، الجميع، الدوري الإنجليزي الممتاز، ويفا (الاتحاد الأوروبي لكرة القدم) يدافعون عن مصالحهم الخاصة ومناصبهم".

ونالت الإصابات من مانشستر سيتي كثيرا حيث أكد غوارديولا أن لديه 13 لاعبا متاحا فقط بعد مباراة بورنموث.

ويغيب المهاجم البرازيلي غابريل خيسوس بسبب شد عضلي كما يغيب المهاجم الأرجنتيني سيرجيو أغويرو لسبعة أسابيع أخرى بسبب الإصابة في الركبة التي لحقت به في الموسم الماضي بالإضافة إلى غياب البرتغالي بيرناردو سيلفا.

وأوضح المدرب الإسباني "الجميع يعاني، لسنا استثناء، علينا أن نؤمن بما نقوم به ونحاول اللعب بشكل جيد".