فولهام يغتال حلم برينتفورد ويصعد للبريمييرليغ

فولهام يغتال حلم برينتفورد ويصعد للبريمييرليغ

قطع فولهام آخر البطاقات المؤهلة للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم "البريمييرليغ" في الموسم المقبل (2020-21)، وذلك إثر فوزه الصعب والماراثوني على برينتفورد بهدفين لواحد الثلاثاء في نهائي الدورة الفاصلة لدوري القسم الثانية "التشامبيونشيب".

يدين فولهام بالفضل في هذا الانتصار الثمين والمستحق للاعبه الشاب جو برايان الذي تكفل بتسجيل هدفي فريقه في اللقاء في الدقيقتين 105 و118 .

وبعد نهاية الشوطين الأصليين بالتعادل السلبي ومن ثم اللجوء لشوطين إضافيين، جاءت الانفراجة في الدقيقة الأخيرة من الشوط الإضافي الأول بالهدف الأول إثر تنفيذ ذكي لركلة حرة من اليسار لاحظ خلالها برايان خروج الحارس الإسباني دافيد رايان ليسدد الكرة مباشرة في المرمى.

وقبل دقيقتين من نهاية الشوط الإضافي الثاني، واصل برايان تقمص دور البطولة مسجلا الهدف الثاني له ولفريقه إثر تبادل للكرة مع الصربي ألكسندر ميتروفيتش داخل المنطقة انتهى بكرة برايان وهي تتهادى داخل شباك برينتفورد.

وفي الوقت المحتسب بدلا من الضائع من نفس الشوط، سجل هنريك دالسجارد هدف الشرف لبرينتفورد ولكنه لم يكن كافيا لقلب موازين الأمور.

وكان فولهام قد حجز مقعده في النهائي إثر تخطيه عقبة كارديف سيتي في المربع الذهبي بإجمالي المواجهتين بنتيجة (3-2)، فيما تأهل برينتفورد بنفس النتيجة على حساب سوانزي سيتي.

وبهذا الانتصار يعود الفريق اللندني سريعا للبريمييرليغ بعد موسم في "التشامبيونشيب"، حيث كانت المرة الأخيرة التي تواجد فيها بين الكبار في موسم (2018-19).

وأكمل فولهام مثلث الصاعدين للبريمييرليغ في الموسم المقبل، ليلحق بكل من ليدز يونايتد ووست بروميتش ألبيون اللذين تأهلا مباشرة بعد احتلال المركزين الأول والثاني على الترتيب.

على الجانب الآخر، أجهضت الخسارة حلم الـ"بيز" في الظهور للمرة الأولى في تاريخ البريمييرليغ بمسماه الحالي، والمرة الأولى في الدوري الإنجليزي منذ 73 عاما وتحديدا موسم (1946-47) عندما كان يسمى الدرجة الأولى.