كورينثيانز يتهم بالميراس بخرق الحجر الصحي

كورينثيانز يتهم بالميراس بخرق الحجر الصحي

اتهم نادي كورينثيانز نظيره بالميراس، منافسه في نهائي بطولة دوري كرة القدم بولاية ساو باولو "باوليستا"، بانتهاك البروتوكول الصحي، الذي يحتم على الأندية المشاركة عزل أفرادها بشكل جيد لمواجهة وباء فيروس كورونا.

ويجيء نهائي الولاية الأشهر في البرازيل هذا العام وسط انتشار كوفيد-19، حيث أصدر كورينثيانز بيانا قبل يومين من خوض ذهاب الدور النهائي أكد فيه أنه التزم "بشكل صارم" بـ"الحجر الصحي" للاعبيه والجهاز الفني، وفقا للبروتوكول الصادر عن وزارة الصحة لعودة كرة القدم في الولاية.

وتابع "أما بالميراس فعلى العكس لم يلتزم بالبروتوكول ومنح للاعبيه حرية التحرك بعد كل مباراة، وهو الأمر غير المسموح به" وفقا للنادي.

وجاء هذا البيان ردا على ما ورد بالصحافة حول رفض إدارة كورينثيانز إخضاع لاعبيه لفحوصات جديدة للفيروس قبل مباراتي النهائي المنتظرتين مساء الأربعاء والسبت المقبل من هذا الأسبوع.

وأكد النادي أنه حرص على عزل لاعبيه منذ أسبوعين "الفترة التي يحرمون فيها حتى من التعايش مع أهلهم" ولهذا لا يجد حاجة لإخضاع الفريق من جديد لاختبارات كورونا.

بدوره أبدى بالميراس اعتراضا على قرار منافسه وأعلن أنه سيجري الاختبارات للكشف عن كوفيد-19 على لاعبيه ليلة مواجهة الذهاب والإياب بالنهائي، وفقا لصحيفة (لانسي) المحلية.

وبعدها أصدر اتحاد باوليستا لكرة القدم بيانا فجر اليوم الثلاثاء، أكد فيه عدم حاجة كورينثيانز لإجراء كشف كورونا على اللاعبين نظرا لإخضاعهم للعزل وأن بالميراس لم يفعل نفس الأمر مع لاعبيه.

وأوضح الاتحاد "بالميراس قرر عدم إخضاع لاعبيه للعزل بعد مواجهة بونتي بريتا (في نصف النهائي) ولهذا، وطبقا للبروتوكول الصحي، ينبغي عليه أن يخضع جميع لاعبيه لفحوصات كورونا قبل المواجهة المقبلة".

وتعد البرازيل هي ثاني أكثر دول العالم تضررا من وباء كورونا بعد الولايات المتحدة الأمريكية، بتسجيلها ما يقرب من 95 ألف حالة وفاة و2.7 مليون حالة إصابة مؤكدة بالوباء.