سرجيو راموس والريال يتبرعان للـ"يونيسيف"

سرجيو راموس والريال يتبرعان للـ"يونيسيف"

قدم سرجيو راموس، قائد ريال مدريد ومنتخب إسبانيا لكرة القدم، مساهمة من الإمدادات الطبية للمستشفيات عبر منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، في مساهمة تعاون فيها زملاؤه والنادي المدريدي لمكافحة فيروس كورونا بـ 15000 مجموعة كشف، و1000 جهاز حماية شخصي و364.571 قناعا للتنفس.

وقال راموس في برنامج (أورميجيرو) "أنا سفير لليونيسف منذ عام 2014 وتواصلنا معهم وستكون هذه المرة الأولى التي يلتزمون فيها بجلب الإمدادات الطبية إلى جميع المستشفيات".

وأضاف "بالنسبة لي كسفير، إنها مبادرة رائعة. لقد قدمنا تبرعا مهما للغاية وأكدوا أنها ستصل إلى إسبانيا يوم الجمعة. إنها طريقة لنجعل الجميع يفهم أنه يمكننا التعاون في أي وقت".

ودرس لاعبو ريال مدريد أكثر الطرق المباشرة للمساعدة، حسبما أشارت مصادر من النادي لـ(إفي)، ودفعت الحاجة الملحة للإمدادات الطبية في المستشفيات إلى اختيار التبرع من خلال اليونيسف.

وقال راموس "أشكر جميع زملائي وريال مدريد لأنهم تعاونوا وشاركوا في المساعدة. يجب أن نكون داعمين لأننا نمر من لحظات صعبة للغاية وغير طبيعية يواجه خلالها الكثير من الناس معاناة كبيرة".

وبرغم توقف كرة القدم بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، أبرز راموس العمل الذي يواصل اللاعبون القيام به في المنزل من خلال برامج للتحكم في الحالة البدنية والتغذية.

وأبرز قائد منتخب إسبانيا "منذ اللحظة الأولى، تعامل ريال مدريد بجدية مع هذا الأمر. منذ اليوم الأول الذي توقفنا فيه عن التدريب أرسلوا إلينا برنامجا تدريبيا، مع التركيز أيضا على التغذية والراحة للحفاظ على اللياقة وعدم فقدان الإيقاع. على الرغم من أن هذا أمر ثانوي في الوقت الحالي، إلا أنه مهم أيضا لأننا لا نعرف متى ستعود المنافسة".