كينيا تواصل دخول التاريخ في عالم الماراثون برقم جديد

كينيا تواصل دخول التاريخ في عالم الماراثون برقم جديد

بعد يوم واحد من دخول العداء الكيني إيليود كيبتشوغ التاريخ بعد أن أصبح أول شخص يكمل سباق ماراثون في أقل من ساعتين، وذلك في ماراثون "INEOS 1:59 Challenge" في فيينا، سطرت مواطنته بريغيد كوسغي الأحد اسمها في تاريخ اللعبة، بعد أن باتت أول سيدة تكمل سباق ماراثون في أقل من ساعتين و15 دقيقة، وذلك خلال ماراثون شيكاغو في الولايات المتحدة.

وتمكنت صاحبة الـ25 عاما من تحطيم الرقم القياسي العالمي (ساعتين و15 دقيقة)، بعد أن أنهت الماراثون خلال ساعتين و14 دقيقة و4 ثوان.

وحطمت العداءة الكينية بهذا الإنجاز الرقم الذي ظل صامدا على مدار 16 عاما بحوزة البريطانية باولا رادكليف التي فازت بماراثون لندن في 13 أبريل 2003 خلال ساعتين و15 دقيقة و25 ثانية.

وتفوقت كوسغي في ماراثون شيكاغو، الذي توجت به العام الماضي أيضا، على الإثيوبيتين أبابل يشانه، التي حالت في المركز الثاني (ساعتين و20 دقيقة و51 ثانية)، وجيليتي بوركا، الثالثة (ساعتين و20 دقيقة و55 ثانية).

وعلى صعيد الرجال، استمرت الهيمنة الكينية بعد أن حصد العداء لورانس شيرونو المركز الأول بزمن قدره ساعتين و5 دقائق و45 ثانية، ولكنه فشل في تحسين رقمه الشخصي الذي حققه العام الماضي في أمستردام (ساعتين و4 دقائق و6 ثوان).

وكان المشهد الأبرز أيضا في ماراثون الرجال هو هيمنة القارة السمراء، بعد أن حل الإثيوبيان ديغيني ديبيلا وأسيفا مينغتسو في المركزين الثاني والثالث على الترتيب بفارق ثواني قليلة عن العداء الكيني.

أما العداء البريطاني مو فرح، البطل الأوليمبي 4 مرات، فلم يتمكن من الحفاظ على لقبه في الماراثون الأمريكي، بعد أن حل في المركز الثامن بزمن قدره ساعتين و9 دقائق و58 ثانية.