الاتحاد الجزائري يفسخ عقد مدرّب المنتخب بعد أن طلبت جهات عليا التخلص منه

الاتحاد الجزائري يفسخ عقد مدرّب المنتخب بعد أن طلبت جهات عليا التخلص منه

ذكرت تقارير صحفية أن الاتحاد الجزائري لكرة القدم اتخذ قرار فسخ عقد المدرب الاسباني لوكاس الكاراز المدير الفني لـ" محاربي الصحراء"، على خلفية فشل الفريق في التأهل إلى نهائيات كأس العالم التي تستضيفها روسيا الصيف المقبل.

وكشفت قناة "النهار" التلفزيونية، أن المباراة التي يلتقي فيها المنتخب الجزائري مع ضيفه منتخب زامبيا اليوم، الثلاثاء، بمدينة قسنطينة شرقي البلاد، في ختام الجولة الرابعة من مباريات المجموعة الثانية بالتصفيات الافريقية المؤهلة لمونديال روسيا، ستكون الاخيرة لالكاراز على رأس "الخضر".

وأوضحت "النهار" أن خير الدين زطشي، رئيس الاتحاد الجزائري، مطالب بإقناع الكاراز، بترك منصبه والاستقالة، أو البحث عن طريقة أخرى لفك الارتباط بين الطرفين.

ويبدو أن جهات حكومية تدخلت لدى زطشي، وطلبت منه "التخلص" من الكاراز، في محاولة لامتصاص الغضب العارم لدى الجماهير الجزائرية بعد خسارة رهان التاهل إلى المونديال للمرة الثالثة على التوالي.

وكان الكاراز، نفى بشكل قاطع، أي نية له في الاستقالة وترك منصبه، مؤكدا أنه لا يتحمل مسؤولية إقصاء "الخضر" من المونديال.

وعين الكاراز، في أبريل الماضي، مديرا فنيا جديدا للمنتخب الجزائري خلفا للبلجيكي جورج ليكنز، الذي استقال من منصبه مباشرة بعد خروج الجزائر من الدور الأول لبطولة أمم أفريقيا التي استضافتها الغابون مطلع العام الحالي.