والد النوري لهسبورت: حالة ابني الصّحية تَتحسّن تدريجيا.. وقلبُه كان حائرًا بين "الأسُود" و"الطّواحين"

والد النوري لهسبورت: حالة ابني الصّحية تَتحسّن تدريجيا.. وقلبُه كان حائرًا بين "الأسُود" و"الطّواحين"

عندما التقت "هسبورت" بوالد اللاعب عبد الحق النوري، قرب بيته، بأمستردام، كان الرجل متأثرا بمصاب ابنه. كان يُردد الكلمات وحشرجة في صوته تحمل كل الحزن، وكل آلام أب يكتوي بنار ما أصاب ابنه اليافع الذي كان لوقت ليس بالطويل كله حياة، وكله فرح، وكله أحلام.

والد عبد الحق النوري، تحدَّث في حوار مع "هسبورت"، عن جديد الحالة الصحية لابنه، بعدما انتقل من مرحلة التنفس الاصطناعي إلى مرحلة التنفس الطبيعي، مفصحا عن الأحلام التي كانت تراود عبد الحق في عالم المستديرة، ومقدِّما الشكر إلى كل من سانده في محنته هذه، سواء تعلَّق الأمر بالمغاربة، الهولنديين، أو الزوار الذين يحجُّون إلى منزله من كل بقاع العالم.

- بداية، طمئنا عن الحالة الصحية لإبنك عبد الحق؟

حالة عبد الحق النوري في تحسُّن تدريجي، فقد أصبح يتنفَّس بشكل طبيعي، في انتظار أن يتحسَّن على مستوى مجموعة من الأمور الأخرى.. أسأل الله أن يشفيه ويعافيه، ولا أتمنى أن يصاب أيا كان بمكروه، ويشفى الجميع بإذن الله.

- وماذا يقول الأطباء عن حالته الصحية؟

الأطباء يتحدَّثون بمنطقهم العلمي، وطبيبنا نحن هو الله عز وجل القادر على شفائه.. وباعتبارنا مسلمين نؤمن بالقدر، ونؤمن بقدرة القرآن الكريم على شفائه.. عبد الحق يتأثَّر بالآيات القرآنية التي نتلوها أمامه، وكلام الله كله دواء، لذلك ندعو له بالشفاء، أملا في أن يستجيب الخالق لدعائنا.

- عبد الحق يعد نموذجا للاعب الخلوق.. ما مدى تأثير حب المتعاطفين معه؟

أخلاقه، موهبته، وتفوُّقه الدراسي، جعلت منه ولدا محبوبا لدى الجميع منذ طفولته، وأكبر دليل على ذلك، هو الجماهير التي حجت إلى الحي من كل بقاع العالم لمساندتنا وتشجيعنا على تجاوز هذه المحنة.. الحمد لله، هذا قدر الله عز وجل.

- هل زيارات لاعبي أياكس إلى منزلكم متواصلة؟

الجميع يقدم على زيارتنا في المنزل، ومن لم يتمكَّن من ذلك يكتفي بالسؤال عبر الهاتف، كما أن هناك بعضا من زملاء عبد الحق في الفريق، من يزوروننا بشكل يومي.. حالتهم النفسية متأثرة جدا، نحاول بدورنا مساندتهم أيضا، وتشجيعهم على مواصلة مسيرتهم بشكل جيِّد، والتركيز على تحقيق نتائج حسنة في مباريات أياكس أمستردام.

- ما الأمنية التي كانت تراود عبد الحق اللاعب؟

أمنية ابني كانت كأمنية أي لاعب كرة قدم.. كان يحلم بأن يصبح لاعبا من المستوى الكبير ويشرِّف الجميع، يصنع له اسما داخل المستديرة العالمية.. أحلام كانت في طريقها لتتحقَّق، غير أن قدر الله عز وجل كتب له ما وقع.

- هل كان النوري يفكِّر يوما في حمل قميص المنتخب الوطني؟

عبد الحق مثل أي لاعب، يحلم باللعب يوما لمنتخب بلاده، غير أن ابني كان يفكر في المغرب وهولندا معا، لأنه ينتمي إلى البلدين ويعشقهما معا.. هذا السؤال هو الوحيد القادر على الإجابة عليه، لكن ما يمكنني تأكيده، أن علاقة عبد الحق مع بلده المغرب جيدة، بل يعشقه كثيرا، كما كانت آخر زيارة له رفقة أصدقائه لأسرتنا، قبل دخوله المعسكر التدريبي رفقة ناديه أياكس أمستردام.

- لديك كلمة تود قولها لمن يتابع حالة عبد الحق ويرغب في الاطمئنان على حالته؟

سعيد بالمساندة التي نحظى بها من قبل المغاربة وجميع المتضامنين، وأتمنى أن تظل أيادي المساعدة ممدودة للجميع على قدر المستطاع.