مركّب مولاي عبد الله لن يُغلق ومبارَاة الوداد أمام صان داونز ستُجرى في الرباط

مركّب مولاي عبد الله لن يُغلق ومبارَاة الوداد أمام صان داونز ستُجرى في الرباط

علمت "هسبورت" أنه تقرّر تأجيل إغلاق ملعب مولاي عبد الله في الرباط إلى موعد لاحق، وذلك بعد أن تناقلت مجموعة من المنابر الإعلامية خبر إغلاقه في وجه فريق الجيش الملكي رغبة من إدارة المركب في إعادة صيانة عشب الملعب.

وكشف مصدر جامعي لـ"هسبورت" أن ملعب الرباط سيظل مفتوحا في وجه الفريق العسكري، وأن لا نية لإدارته في إغلاقه على الأقل في الأسابيع المقبلة، وسيحتضن بشكل عاد مباريات الفريق في الدوري الاحترافي، وذلك بعد أن كان الجيش الملكي مهدّدا بفقدان ملعبه الرئيسي، خصوصا وأن إدارة الفريق عانت بشكل كبير من كثرة التنقّلات في ملاعب المدينة.

وأضاف المصدر ذاته أن احتمال استقبال الوداد الرياضي لضيفه صان داونز الجنوب إفريقي، في إياب ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا وارد جدا، بعدما تقرّر رسميا إجراء مباراة المنتخب المغربي ونظيره الغابوني في تصفيات كأس العالم على ملعب محمد الخامس شهر أكتوبر المقبل، ولا يزال الشك يحوم حول إمكانية إغلاقه في الأسابيع التي تسبق هذه المباراة المهمّة حتى يصبح الملعب جاهزا أمام الغابون.

وكان ملعب الرباط قد احتضن مباراة المنتخب المغربي ونظيره المالي في الجولة الثالثة من إقصائيات كأس العالم، وانتهت بسداسية نظيفة، كما سبق له وأن احتضن الموسم الماضي مباريات الوداد في دوري أبطال إفريقيا، وأشهرها مباراته أمام الزمالك المصري في إياب نصف النهائي التي انتهت بفوزه بخمسة أهداف مقابل هدفين، وعرفت إقصاءه لهزيمته ذهابا بأربعة أهداف نظيفة.